]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حياة الروح

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-26 ، الوقت: 08:58:56
  • تقييم المقالة:

اشفق   على الروح  لما تخرج   من كياني

اين تسكن

مكان بعيد فيه الجنان او فيه  العداب في الجحيم

تعلم الروح ان كانت راصيه تخرج من الجسد

 بسرعة البرق لتسرع وتعيش النعيم

و   ان ترددت و رفضت الخروج طوعا و بلا طرد من جسدها

تخاف من المكان الاخر الدي ستسكنه 

تعلم ان فيه  الا   نار السموم

   تلوم  الجسد و اعضاءه خاصة   القلب و الكبد

 انها قصرت في مسعاها لترضى  روحا مسكينة ستعيش  مقيدة

لا يسمح لها حتى زيارة  قبر جسدها لا سند لها

يعينها في تحمل   العداب فتحس  بمزيد   الحسرة و  الانين

تتساءل اين العقل الدي خلقه رب ليحكم القلب

ازاله لاعتلاء العرش و نصب الكبد   ليكون له قرين

حب الشهوات و حنان الام و الاب للاولاد

جعلا القلب و الكبد يعيشا يحيدان على الصراط المستقيم

الحب اولا يليه حنان للابن او بالبنت لحب الوالدين فقط

. الناس الاخري و الايمان بالدين يلقوا جميعا في الجحيم

ينجر عن كل هدا اعمال شبيهة باعمال الشياطين

القريب يعيش و يموت المسكين

الحبيب يحب و يكره الامين

تخل وقتها الموازين

و  الحق لا تراه العيون

تموت النفس يدوب الجسد و تبقى الروح معلقة مشنوقة تنين

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق