]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علاقة غير شرعية انجبت" بركات "

بواسطة: hichem  |  بتاريخ: 2014-03-25 ، الوقت: 18:54:09
  • تقييم المقالة:


       
بــيد عـاملـة اجـنبيـة ,وحـديـد  واسـمنت مسـتورد         ارادو ان يسـاهـمو في بـنائـك  يا وطــني  
 سطع  بريـقـك, حـــتى تعــجـبـومـن لمـعـــانـــه         فظـنو انـه بالخـيانة, يكـون شرف الــنسـب  
وبنــارعظــيمة اللـهـب,وقـــودهـا "بــركــــات"        ارادو احراقــك,اولـئك هم اعـدائـك يـاوطـني   
ابـكـيكـم يا شهـدائـنا فــيمن كـانو سبــبا للمـحـن        والـلعـنة عـلى من اشـعــلو كــل تلك الــفــتـن
             
عـندما  قـلتــم ان  " جـــنـانــكــم طاب " فــهـمو, بل و تيـقنو , انكم ارتـبكــــتم فاطــفـئو مـصابيح الـطريق الـيهم ,اكـتشفـنا حينها  ان شـيئا ما بـداخـلهـم  بــدا  يــذبل كـالـورد المــقطـوف, بـعـد ان ضخمناهـم و صـرنا اقـزاما  امــامهم ,   تــفجرت حـــينــها  يــنـابـــيع الـغرور بـداخـــلهـم حــتى اصــبحنا نراهم صغــارا, ينـتهـــون كالسراب فـي نهـاية الطـريـق.
       وحين طال صــمتكـم بــدات شـيــاطـين الــربـيع الـغـربـي ,تـستـعمـل كــل المصطـــلحات المزخرفة للـقـفز و الـرقص فـوق رفـــاة حــلـم الـشـعـب الــجمـيـل, وبــداو يـشـوهـون نـبلـكــم اتـجاهــنـا ويـمزقـون تـاريـخكـم  ويـتـاهـمسون بـمـا لـيس فـيكم , ويـلـصـقـونكم تـهـما  باطــــلـة  بـنـية  اصدار حكم الاعــدام فــينـا, بـفـعـلتـهـم المـاجوريـن عــليـهـا,و بـخــنجـرهم الــغـادر خـفـية.     
انـهم الابـناء غـير الشرعـيون للربيع الـغربي , انـهم اللـذين يريدون هدر كرامـتنا, و فـتح قـابـليـتنا لـلالـم واكــسابـنا عـادات الـحـزن, ارادو ان يصنـعـو لانـفسهــم هــوية , فـحـررو عــقـدة الـخــوف فــيـنا وانـكــشفوعـلى حقـيقـتهم حتى اصـبحنا  نعـــي مكـائدهـم و ما يخـططون.                  
لذا  رفـــــقـا بـنـا, اسـبـقــو الـزمـن و عـــلمونـا ,امــسـكـو بـايــاديـنـا وعــلمونـا ,عــلمونا  قـبل ان ترحلوا.
  عـلمونا, عـلمونا كـيف نحول محن الانكسار, الـى لـحن للانـتصار,عـلمونا السـباحة اثـناء هـيجان الـبحـر, ,عـلمونا كـيف نصنع من ظـلام الليل شـعلة.
 قـبل ان تسـلمو لنا الـراية ,عـلمونا ,عـلمونا  الابـجدية و العلوم الاقتصادية ,عـلمونا فن الاتصالات الـسلكـية و اللاسلكـية ,عـلمونا الـدبلوماسية و طـرق حـل الـدوال السياسية ,عـلمونا كـيف لن نـنسى الـقضيـة الفـلسطينية, ولا الصحراء الغـربية , واعـطونا عنوان المـسرحية المـغربية  ثم اكـشفولـنـا الـستـار عن  لـيالـيها الـحمراء مع عـشاقها , اصـحاب اللـكـنة الاجـنبـية .
 علـمونا, وعـرفو لنـا الـخيـانة العـربية, واسـردو لـنـا حـقــيقـة الــزائـلـة الـعثـمانـيـة و كم قـبضـت ثـمـن الايـالــة الـجزائـريـة , ومـا سر ارشيـف الـحقـبـة الاستعـمـارية , واكــشفـو لـنـا الـتحـالـفات  الـشيطانـية  مع الـمدللــة الاسـرائيـلية , وكـيف ولـماذا اتـحـدت الـدول الـعربية عـفـوا الاوروبـية.
انـتـم فـقـدتـم و بـكـيتـم و تـشردتـم و تـيتـمتم مـع الـهـمجـية الاسـتعـمـاريـة, ذقــتـم مـرارة الـعنف والـدمـار مـعـنـا, خــلال الــعشـريـة الـدمـويـة, عـلى يـد مـن فـقــدو الــصفـات الـبشريـة, و بــاعـو الـقـضيـة, نـزولا عـند نـزوة الاسـتحمـارات الـغـربـيـة, الـتي جـعـلتهم لا يـفكرون الا في مصالحهم الـشخصيـة فـكـيف نـنسـى  فـضلـكـم و حـكمتـكـم , فـي لـم شـمـلنـا, بــالــمــصالـحــة الــوطــنيــة نـحن ابـنـائـكـم  و ابـنـائـكم لن  يـقـبلو بـراية  الـديمـقـراطـية, الـتي تـحمل فـي مـعـانـيهـا  لـغـة  الـربـيع الـغربية,ابـنائـكم  خـير سلـف, ابـناء الـثــورة الـنوفـمبـرية, الـتي غـرسـت فـيـنا الـوطـنـيـة.
سـيحكـي عـنـكـم الــتـاريـخ ,انـكم بذلـتـم و دفـعتـم, وضحيـتم, لـتكون لـنـا دولـة قـوية, لا تـنـافـسها اعـظـم امـبراطـورية ,لـكم منـا كـل الـتقـدير و الـتحـية.
شعـاركـم  كـان الـعـزة والــكرامة مــنـذ الـبـدايـة ,هو  شـرف لـنـا,ان  نـكـمــل به حـتى الـنهــايـة.            
  ذكـروهـم , ذكـرو " بركـات " , ذكـروهم كـم  دفـعنا  ثـمنا  للـحريـة خـلال الـحقـبة الاسـتعـمارية وذكروهم  عـن عــشريـة  دمـويـة كـان شـعـارها الـتعـدد و الـديمـقراطـية.
ثــم بـعـدها سـلموا لـنا الـراية, سـلموها ولا تـرحلو,نـحن لا نـريد لكـم الرحيل , انه يحمل مـعـــان لا نريدهـا لـكـم ولا نـقـبل.
 سـلـمو لـنـا الــرايــة, نـريـد دورنا فـلا تـخـذلـونـا, وفـاءا لـمن صنع مجدنا , واتـركـو لـنـا الـبقـية.   
اخـــذنــا دروسنـا, و راجـعـنــاها, راجـعنـاهـا  صبـحـة وعــشيـة , لـسنـا مـن يـقـبـل لـكـم الاذيــة
حـتـى لـو ظـربـتـونـا علـى ظـهـورنـا, واخـذتـم مـالـنا, فسـمعـا وطــاعــة, لــن نـرضى بـمـيـتــة الــجاهـلـية, طـاعـة لله و الرسول , هـكـذا عـلمـتمونـا و عـلمـتنـا الـديـانـة الاسـلامـيـة.
 
تـاكـدووايــقـنو,انه وان وافـتكم المـنية,انـنا سنحافـظ على الوصية,وان مـن اراد ان يدنـس تاريخـنا
 او يـلحـق بـالـوطـن الاذيـة ,اشـتـرى بـذلك لـنفـسـه, تـذكــرة للــنــارالــجهــنمــيــة.                                                   
     
        HICH BHAH
DJENDEL- AIN DEFLA


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق