]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تشوق زوجة واشتياقها الى بعلها

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2014-03-24 ، الوقت: 21:38:57
  • تقييم المقالة:



تشوق زوجة واشتياقها الى بعلها

****************************

 

  في الموطأ يروي الإمام المالكي هذه القصة اشتياق امرأة لزوجها بعد غياب طويل فبينما أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يحرس المدينة في لياليها ويسمع مشاكل الناس مرّ في محلة في  المدينة

وسمع امرأة تنشد هذه الأبيات : -

تطاول هذا الليل وأزور جانبه *** وارقّني ان لا ضجيع ألاعبه

ألاعبه طورا وطورا كأنّما  *** بدا قمرا في ظلمة الليل حاجبه

يسرّ به من كان يلهو  بقربه  ***  لطيف الحشا لا يحتويه أقاربه

فوالله لولا الله لا شيء غيره ***  لحرك من هذا السير جوانبه

ولكني أخشى رقيبا موكلا *** بأنفسنا لا يفتر الدهر كاتبه

مخافة ربي والحياء يصدّني ***  وإكرام بعلي أن تنال مواتبه

 

فسأل عمر عنها فقيل له : ان زوجها غائب عنها في سبيل الله تعالى .فبعث الى زوجها حتى أعاده . ثم دخل على ابنته حفصة ام المؤمنين وسألها سؤالا محرجا فسألها: كم من الوقت تصبر الزوجة على غياب زوجها ؟؟؟ فقالت : سبحان الله مثلك يسأل مثلي عن هذا ؟ فقالت 5 --- 6 أشهر .

ثم اصدر عمر أن لا يغيب الزوج عن زوجه أكثر من هذه المدة ستة أشهر .

منقول من كتاب ( وصايا زوجية ) ص 73

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق