]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرواية العربية والجوائز العالمية

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-24 ، الوقت: 17:07:14
  • تقييم المقالة:

تعش اليوم الرواية العربية والكتابة العربية نوع من الإزدهار الذي لم تعرفه في السنوات الفائتة لكن ما

لا نجد له متسع ، ولا نجد له تبرير عند الغرب ، وفيها التيه يرافقنا ، ولا محطة لقطار مار بالرواية والكتابة

العربية إلى العالمية ، في الواقع غلبي الشوق لتلك الجائزة العالمية التي تحصل عليها أحد العرب فيما مضى وهي

جائزة نوبل العالمية فهل توفي من نالها وقنصته الرشاشات الغربية ذاك الحين وأصبحنا لا نجد حضنا معهم ؟

أم أنهم نسو أن هناك كتاب عرب ؟

لو نبحث في الكتابات العربية نجد هناك أقلام رائعة ..

كتابات ذات جودة ..؟

لكن ليس لها صوت مسموع الرواية العربية إلى أين ؟

أوقت كثيرة أقول أن العرب لن يأخذو مرة أخرى جائزة نوبل ؟

ومرات أخرى أقول لماذا لا نضع نحن نوبل لأنفسنا ؟

مرات أقول أنهم حاقدون ومرات نقول نحن العرب من نستاهل هذا التمايز والذي صنعناه بأنفسنا ؟

ومرات ومرات لا نجد تعبير ولا تغيير لحاصل

وننتظر القادم بوافد جديد للكتابة والرواية العربية على العموم .

إزدهار الجزائر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق