]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقتل محمد الشمري و الولايات المتحدة

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2014-03-24 ، الوقت: 13:17:47
  • تقييم المقالة:

اما الولايات المتحدة تندد بمقتل محمد الشمري واعلنت سفارتها الحداد 23 مارس ٢٠١٤ ونشرت على الفيس التالي بالغتين العربية والانجليزية :تعرب بعثة الولايات المتحدة في العراق عن إدانتها لمقتل الصحفي محمد بديوي عبيد الشمري، وتتقدم بخالص تعازيها القلبية لأسرته وزملائه.

إننا نشعر بعميق القلق حيال الملابسات المحيطة بوفاته، وندعوا حكومة العراق إلى فتح تحقيق كامل حول هذه الحادثة ومعاقبة مرتكب هذا الفعل الإجرامي. إن قتل الأبرياء أمر يدعو إلى الأسف، كما أن قتل أي صحفي هو بمثابة إساءة موجهة تضر بواحدة من الدعائم الأساسية للديمقراطية، ألا وهي حرية الصحافة. ونحن نرحب ببيانات الإدانة التي صدرت عن مكتب رئيس جمهورية العراق، كما أننا نقدر الإجراء السريع الذي اتخذته قوات الأمن العراقية في التعاطي مع هذه الجريمة.

The U.S. Denounces the Murder of Mohammed al-Shammari

March 23, 2014

The U.S. Mission in Iraq condemns the murder of journalist Mohammed Bdaiwi Obaid al-Shammari. We extend our heartfelt condolences to his family and colleagues

We are deeply concerned about the circumstances surrounding his death and we call on the Government of Iraq to conduct a full investigation into the incident and to hold the perpetrator of this criminal act to account. The killing of any innocent is to be deplored; the murder of a journalist is a particular affront because it strikes at a fundamental pillar of democracy – a free press. We welcome the statements of condemnation made by the Office of the President of Iraq and acknowledge the quick reaction of the Iraqi Security Forces in responding to this crime


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق