]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محمد بديوي مجلة باليت تنعاه

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2014-03-24 ، الوقت: 13:11:13
  • تقييم المقالة:

ببالغ الحزن نتقدم بالتعازي والمواساة لعائلة واطفال الشهيد المغدور الاعلامي محمد بديوي ... 
أي حزن وأي الم عشتموه وانتم ترون جسد ابيكم مسجى في الشارع غارقاً بدمه لا لذنب اقترفه سوى انه اراد المرور الى محل عمله في المنطقة المشؤومة الخضراء .. وارداه سوء طالعه بقبضة ضابط هستيري لا يملك الا سلاحه ليرد على سجال يحدث يومياً في زحمة الطريق ... آه على عيونكم البريئة وهي تترقب الاخبار عسى ان يكون ما حصل لم يطال ابيكم ... آه على لهفتكم وانتم تنتظرون عودته .. ليته يعود وكيف يعود وقد غيبته مواطىء اللحود ... قدركم انكم تعيشون في العراق حيث الدم المستباح بلا حساب ... كم ولداَ مثلكم فقد اباه في مدن العراق وبات يقضي ليله الطويل يغسل بدموعه عطش الفراق المر ... الا ايها الليل الطويل الا انجلي بصبح .... ولكن .......................وما
 الاصباح منك بأمثل. 
 


مجلة باليت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق