]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثالثا : 18- عقيدة جواز استعارة الفرج عند الشيعة :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-23 ، الوقت: 22:14:15
  • تقييم المقالة:

 

 

ثالثا : 18- عقيدة جواز استعارة الفرج عند الشيعة :

 

 

 

 نقل أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في الاستبصار عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال : "

 

قلت له : الرجل يُحِـلُّ لأخيه فرج جاريته ؟

 

قال : نعم لا بأس به له ما أحل له منها .

 

ونقل الطوسي في الاستبصار أيضا عن محمد بن مضارب قال :

 

قال لي أبو عبد الله عليه السلام : " يا محمد خذ هذه الجارية تخدمك وتصيب منها فإذا خرجت فارددها إلينا ".

 

وورد في بعض روايات الشيعة عن أحد أئمتهم كلمة : " لا أحب ذلك " أي استعارة الفرج فكتب محمد بن الحسن الطوسي صاحب الاستبصار معلقا عليها : " فليس فيه ما يقتضي تحريم ما ذكرناه لأنه ورد مورد الكراهية ، وقد صرح عليه السلام بذلك في قوله : لا أحب ذلك ، فالوجه في كراهية ذلك أن هذا مما ليس يوافقنا عليه أحد من العامة ومما يشنعون به علينا ، فالتنزه عن هذا سبيله أفضل وإن لم يكن حراما.

 

ويجوز أن يكون إنما كره ذلك إذا لم يشترط حرية الولد فإذا اشترط ذلك فقد زالت الكراهية ".

 

وهذا نوع آخر من الزنا , يستحله الشيعة وينسبونه إلى أئمة أهل البيت ( رضي الله عنهم )  كذبا وزورا, إن يتبعون إلا أهواءهم .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق