]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثالثا : 17- عقيدتهم في قبور أئمتهم :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-23 ، الوقت: 21:54:55
  • تقييم المقالة:

 

 

ثالثا : 17- عقيدة الشيعة في قبور أئمتهم :

 

 لقد اعتبر الشيعة أماكن قبور أئمتهم المزعومة أو الحقيقية " حرماً " مقدساً لهم . يروون عن الصادق " إن لله حرماً هو مكة ولرسوله حرماً وهو المدينة ولأمير المؤمنين حرماً وهو الكوفة ولنا حرماً وهو قم , ستدفن فيه امرأة من ولدي تسمى فاطمة من زارها وجبت له الجنة ".

وزيارة قبور الأئمة والدعاء والصلاة عندها والتوسل والاستشفاع بهم كل ذلك عندهم أفضل من الحج إلى بيت الله .

عن أبي عبد الله :" إن الله يبدأ بالنظر إلى زوار قبر الحسين بن علي عشية عرفة قبل نظره إلى أهل الموقف" .

قال الرواي : وكيف ذلك , قال أبو عبد الله : لأن في أولئك أولاد زنا وليس في هؤلاء أولاد زنا " !!!.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . ما هذا الكلام الساقط الهابط الجاهل !!!

 

أيها القارئ أيقول هؤلاء هذا الكلام ثم نسكت أو ننكر على من ينبه إلى هذه الضلالات ؟! . لا وألف لا! إن هذا لن يكون ! لن نسكت وسنقول الحق بإذن الله , ولينكر من شاء أن ينكر علينا إذا كان غرضه التعصب للباطل ليس إلا .

 

والصلاة عند القبور تعد عندهم من القربات المضاعفة . جاء في "الوافي" الحديث : "الصلاة في حرم الحسين لك بكل ركعة تركعها عنده كثواب من حج ألف حجة، واعتمر ألف عمرة وأعتق ألف رقبة , وكأنما وقف في سبيل الله ألف ألف مرة مع نبي مرسل " !!!!!!!.

 

وليس هذا خاصاً بحرم الحسين , بل كل أئمتهم كذلك . ففي"البحار" للمجلسي : " من زار الرضا أو واحدا من الأئمة فصلى عنده .. فإنه يكتب له - ثم ذكر ما جاء في النص السابق وزاد - وله بكل خطوة مائة حجة ومائة عمرة وعتق مائة رقبة في سبيل الله وكتب له مائة حسنة وحط عنه مائة سيئة " !!!!!!!.

 

ويزور قبور أئمتهم الأنبياء والملائكة . ولم يكتف الشيعة بذلك كعادتهم في الغلو والمبالغة, بل قالوا : إن الله تعالى يزور قبور أئمتهم . ففي" البحار" للمجلسي : " أن قبر أمير المؤمنين يزوره الله مع الملائكة ويزوره الأنبياء ويزوره المؤمنون ".

 

وللزيارة عندهم مناسك معينة ، وألفوا في ذلك مؤلفات مثل "مفاتيح الجنان" لشيخهم عباس القمي و" مناسك الزيارات " للمفيد-.

ومن مناسك مشاهدهم يذكر المجلسي : الغسل قبل دخول المشهد , الوقوف على بابه والدعاء والاستئذان بالمأثور , الوقوف على الضريح والاتكاء عليه وتقبيله , استقبال وجه المزور واستدبار القبلة حال الزيارة , وصلاة ركعتين .

ورويت رخصة في صلاتها إلى القبر .

ولو استدبر القبلة وصلى جاز وإن كان غير مستحسن إلا مع البعد ، أي مع البعد يستحسن أن يجعل قبر الإمام كعبة يتوجه المصلي إليها وإن كانت الكعبة خلفه .

 

أليست هذه النصوص دعوة إلى الشرك بالله عز وجل وتغيير شرع الله ودينه، وتفضيل نحلة المشركين على ملة المرسلين ، واستبدال الوثنية بالحنيفية .

 

وجاء في بعض نصوصهم المقدسة أن الحجر الأسود سينزع من مكانه ويوضع في حرمهم الكوفة : في " الوافي" أن علي بن أبي طالب قال لأهل الكوفة " يا أهل الكوفة لقد حباكم الله عز وجل بما لم يحب أحدا من فضل ، مصلاكم بيت آدم وبيت نوح وبيت إدريس ، ومصلى إبراهيم - إلى أن قال فيما زعموا - ولا تذهب الأيام والليالي حتى ينصب الحجر الأسود فيه " !!!!!!!.

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق