]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الميكيافيلية السلبية في الجزائر

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2014-03-23 ، الوقت: 21:15:46
  • تقييم المقالة:

عندما يجتمع عبد الرزاق مقري رئيس حركة حمس و عبد الله جاب الله رئيس حزب العدالة والتنمية و علي بلحاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية المحظورة و سعيد سعدي الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية و علي يحي عبد النور مؤسس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان وشرزمة من حركة الماك المتطرفة تحت مايسمى(( حركة رفض )). وهي كلمة حق أريد بها باطل ..
قلت عندما يجتمع هذا الخليط غير المتجانس بالمرة بل والمتناقض . فالأسماء الثلاثة الأولى تنتمي في مجموعها للتيار الإسلامي لكن هي ايضا تنقسم الى تيار إسلامي إخواني ممثلا في حركة حمس وحزب العدالة و التنمية و الفيس السلفي المتشدد إن لم ندرجه في خانة الإستئصالي . وينتمي حزب التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية للتيار اللائكي الإستئصالي الذي يدعو الى هدم قيم المجتمع بدعوة التحرر . ومن الغريب أن الدستور الجزائري المعدل في سنة 1996 يحظر إنشاء احزاب ذات طابع ديني أو عرقي وكل الأحزاب المذكورة مؤسسة على هذا الطابع ..فلو رأينا هؤولاء الجمع في داخل القاعة التي تجمعوا فيها بدا الإختلاف واضحا بينهم بل لقد تنابزو بالشعارات القديمة المعروفة لدى كل حزب .
لو كان إلتقاء هؤولاء على شيئ شريف أو حتى على هدف سياسي واضح لكان الأمر مقبول ولفازو بقلوب ملايين الجزائريين غير الراضين على النظام الجزائري القائم حاليا . ولكن لأن نظرهم قصير و أفقهم السياسي ضيق إرتموا في حضن المعارضة لأجل المعارضة ...انا لن أتهم أحدا وأقول أنها معارضة عميلة ولكني سأتهمها بالمعارضة المراهقة التي تندفع نحو أفاق سياسية يستفيد منها النظام الحالي فقط .وبالتالي تشوه سمعة المعارضة الجادة التي تسعى لتغيير النظام ككل بطرق حضارية تعكس حضارة و قيم وعراقة شعب بحجم الشعب الجزائري الذي تمرس على مر الازمان حتى فهم اللعبة جيدا وأصبح يميز من هو عدوه ومن هو صديقه بل وأصبح يميز في فقه الموازنات والاولويات .. أي أنه لا يقبل التدخل الخارجي ولا تخريب الاوطان لمصلحة الأعداء بنفس القدر الذي يسعى فيه للتغير الجاد والهادف ..فتغيير الأشخاص دون النظام يعد قصر نظر وحماقة سياسية .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق