]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولنا في الفنون حياة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2014-03-23 ، الوقت: 10:21:37
  • تقييم المقالة:

من الموسيقى إلى الغنّاء فالمسرح الرّسم والنّحت والكتّابة والشّعر ,كلّها فنون تلامس الوجدان وتحرك المّشّاعر والعواطف والأحاسيس. تنسّاب القطعة بروحانية عالية وترتاح في العين أو القلب أو العقل لوحة تحكي وتنطق ألوانا” وتزهو أشكالا”. إذا ما أردنا أن نمحو من أنفسّنا سيئات هذا الزّمان وجب علينا بالمقابل أن ْ نشّجع كل الفنّون بأنواعها المختلفة. ومن المؤكد أنّ كل انسان يملك بأعماقه موهبة في مجال ما ومنهم من تجد موهبته المكان للظّهور ومنهم من تختبىء وراء الأيام. يستحق كل فنّان أنْ يكرم ونستحق نحن المتّذوقين لأعماله أنْ ننعم بحلو الإنتاجات الفنّية والأدبية وأن نغرس في ذاتنا فخامة الأمثال ورخّامة العظّات والدروس الانسانية التّي من أجلها كانت تلك الأعمال . ونرى أنّ مسية العظماء من موسيقيين ورسامين وممثلين ومسرحيين وأدباء وشعراء تتلّخّص كلّها بكلمة الابداع. نعم ولست أغالي بذلك لأن المبدّع هو الانسان الذي حبّاه الله بحواس تمتزج مع بعضها لتكون وسيلة للإظهار لما يراه المبدّع من صوّر في يومياته ومن حوله. مثلا” اذا ما رأى أحدنا لوحة لماسح أحذية نشعر بداية بالاستعطاف وبعدها نتوغل في تلك المجسمات وفي النظرات والحركات والألوان وخربشات ريشة الفنان. وأيضا بالنسبة للمقطوعة الموسيقية جميعنا يعلم أن بيتهوفن انسان ولد أطرشا” ولكنه مبدّع في تأليف الموسيقّى حيث نسمع نغماته الساحرة وهي لنا كأنهّا علاج لأمراض آنية كالروتين والاعادة والضّجر والمّلل وكل ما آلت اليه ازدحامات هذه الحياة.وأما الممثل تتساءلون كيف يكون مبدعا” أقول يكون كذلك عندما لا يمثل نعم اذا ما صور المشهد كأنّه حقيقي وأقنعنا بأن ما يحاول إيصاله لنا هو من صميم الواقع الذي نحياه.وهيهات من الكاتب والشاعر هيهات أن لا يكون ملك للابداع نعم فمن يكتب بريشة من أضلعه مغموسة بدم من قلبه هو انسان يتوج نفسه ملك وتاجه الخيال والالهام والأحلام حيث أنه يترجم للعموم أسرار كثيرة وينبهنا الاّ أن الوجود بحد ذاته كان من خالق أبدع في خلقه. ولا يستهين انسان بالمبدع هو يضحكنا ويبكينا يفرحنا ويحزننا وبالرغم من ذلك هو يترك فينا أثر لا يمحى.وهذا الأثر هو سمة من سمات المبدع لا بد ان تشعر بأمور حاول المبدع ان يجعلك تشعر بها من وراء كلماته وحركاته وأنغامه وأعماله. هنيئا” للفن مبدعيه ومبارك للمبدعين أعمالهم. وليس الحرام الاّ ما حرمه الله اتقوا الله في الفن واهله ولا اعني من يسىء بالأصل الى الانسانية . الفن ليس بالتّعري ولا بالاسفاف ولا بالاسراف وانّما هو رسالة يجب أن تصل لكل النّاس … هلموا معشر الفنانين وضاعفوا جهودكم وأعمالكم لقد فات وقت الإحباط ومرّ الزّمن على عقول كالحجارة .

 

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق