]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توفى الشتا للذكريات

بواسطة: مريم كرم  |  بتاريخ: 2014-03-23 ، الوقت: 00:41:14
  • تقييم المقالة:

تيجى روايح للشتا ونقول خلاص 

زالت روايح الهوى 

واتبعترت الذكريات 

تاهت ملامح المكان 

واحنا كمان غبنا عليه

واكيد نسى 

بهتت صورنا ع الحيطان 

بس مع اول حنين ينده علينا 

ننسى ان احنا اتنسينا 

والصورة ترجع تترسم متلونة 

وكأنه ما عداش سنين 

وكاااااااام شتا 

توفى الشتا للذكريات 

حتى الاماكن والصور 

معقولة يعنى أخون أنا؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نضال فياض | 2014-03-23
    هي الأيام من تخون يا صديقتي..هي عقارب الساعة..من تتكتك في رؤوسنا..ننساها أحيانا..لكن وقفة أمام المرآة تفزعنا..كم تخون الأيام ..تهرمنا..تطفئ فينا كل شمعة..جميل بوحك يا مريم..وأجمل مافيه بساطته..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق