]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما اروع لحظات اتدكرها

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-22 ، الوقت: 13:03:22
  • تقييم المقالة:

ما اروع لحظات اتدكر فيها جلوس حبيبتي معي تحت شجرة الزيتونة بجوار  دارها التي توجد في بستاني

اضل اتنظرها تحتها و اسرق النظر الى نافدة عرفتها لتبان

تراها  تجري  لملاقاتي بالجري بسرعة الغزلان

لا يهمها ان راها احدا من اهلها او من الجيران

و الله اتدكرها ارجع الى زماني

الفرحة كانت لا تغادر يوما كياني

 احسب نفسي خالدا مع السعادة و  لا احد منا فان

الطيور فوق رؤسنا تغني بزقزقات تدخل القلب نحس بالاماني

تحتفل ببناء عش فراخها و لا تخافنا و كانها تشعرنا بتطابق المناسبة لفرح عشيقان

تعرف ان امنياتنا هي نفسها بناء عش ينجب فيه اولاد من   صلبنا 

فهي تتغني ببناء عش ينتج الفراخ الحسان

ترفرف فوق روسنا كانها تهنؤنا بتهنئة العرسان

الفراشات هي  الاخرى ترفرف حول الورود العديدة في المكان

و كانها تلوح لنا من بعيد لتستدعينا المجىء اليها لاستنشاق عطر فيه ريحة العرسان

من يستنشقها يعود الي استنشاقها من ثاني

و لا يغيرها باخري فهي اكثر حنان

فيها رائحة العيش معها كل الزمان

لا يمكن تعييرها بحبيبة غيرها فهي ارضي و مكاني

لها اسم الحياة مرة واحدة و الثانية الموت و نسى الاخريات الحسان

انا الان اعيش    وحيدا بعد فقدان حياتي الاولي و اترقب مجىء موعد حياتي الثاني

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق