]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بر الوالدين

بواسطة: بينة محمد المري  |  بتاريخ: 2014-03-22 ، الوقت: 12:19:50
  • تقييم المقالة:

   الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له

قال تعالى (وأخفض لهما جناح الذل من الرحمه ) أتضح من  هذه الأيه الكريمه وجوب الأحترام والخضوع للوالدين

نعم..الوالدين!! وماأدراك ماالوالدين الذي هم غايه وجودنا في هذه الحياه وسر سعادتنا التي يجهلها البعض

قال تعالى(ولاتقل لهما أفِ ولاتنهرهما ) من الأستهتار عند البعض هداهم الله قول هذه الكلمه (أفِ) ولا يعلم ان هذه الكلمه لقله حروفها الا انها من أعظم الكبائر لأنها من العقوق

فأنا أقف في حيره ... مالي أرى في مجتمعاتنا الغفله عن هذا الموضوع والأستهتار به

أما علمنا أهميه بر الوالدين

أما قرأنا قوله تعالى(واعبدوا الله ولاتشركوا به شيئاَ وبالوالدين إحسانا )التساء:36

ألم نلاحط أن الله قد قرن توحيده بالأحسان للوالدين ليس ذلك فقط بل قرن شكره بشكرهما أيضاَ

قال تعالى (أنِ اشكر لي ولوالديك) لقمان:14

ولكن للأسف يمر علينا كل فتره قصه تنافي ماسبق تكاد عقولنا لاتصدق..وتكاد قلوبنا تنفطر من هول مانسمع والمصيبه الأكبر انهم من أمه محمد صلى الله عليه وسلم

ولكن ماعرفوا وصاياه..

عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رضى الرب من رضى الوالد, وسخط الرب من سخط الوالد .

والصلاه والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين    

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق