]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " هَساهِسُ الأسفار " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2014-03-22 ، الوقت: 11:00:21
  • تقييم المقالة:

.. " هَساهِسُ الأسفار " ..
....................................

قلِّدْ ، وقوفَ الأُسْدِ فوق فَريسِها .. إذْ سائلتكَ الحَوْمُ عَنْ تأنيسِها

واجْعَلْ زئيرَكَ كالسِّهامِ لأمْنِها .. ما دُمْتَ قدْ أصْبَحْتَ خِلَّ جَليْسِها

وإذا تمَرَّدَ بَعْضُها في مَرَّةٍ .. لا تأخُذَنَّ خَبيثَها بنفيسِها

أسْفارُ رُوحيَ كلهِا لم تُحْصِها .. عَيْنُ الحَقيقةِ أوْ خَيالُ هسيسِها

فلعَمْرُ قلبِكَ لا تُسَفِّهَ ضَعْفَها .. إنَّ الفَضائلَ ترتقي بحَبيسِها

والحُرُّ حُرٌّ ، والثوابتُ نَهْجُهُ .. يحمي المَظالمَ في ديارِ وطيسِها

ودَع النقائِصَ للعَفافِ يُميتُها .. فالأُسْدُ عَفّتْ عَنْ جَميلِ فَطيسِها

واقبلْ نَصيحَةَ عَاجِزٍ قدْ صاغَها .. مِنْ سَفْرةٍ ، سَئِمَتْ خُطى قِدّيسِها

............................
.. عمرو المليجي " ..
مصـــــــر 18/3/2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق