]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طعم الإيمان

بواسطة: منال رجاء  |  بتاريخ: 2014-03-22 ، الوقت: 01:47:48
  • تقييم المقالة:
طعم الإيمان

من منّا لا يحب أن يشعر بطعم الإيمان , ويبحث عمّا يوصله إلى ذلك ,مع كثرة تقصيرنا في أمور ديننا وانشغالنا بأمور دنيانا نعتقد بأننا بعيدين كل البعد عن الشعور بطعم الإيمان.

ولكنّ رحمة الله بنا واسعة ونعمه علينا كثيرة فقد يسّر علينا أمور ديننا وعظّم لنا أجورها .

ومن رحمنه سبحانه وتعالى بنا أن جعل ( طعم الإيمان ) بأمر ميسر سهل علينا ومحبب لنا , إنه (( المحبة بالله )) .

 وقد جاء في أقوال نبينا الكريم أحاديث كثيرة في المحبة بالله وفضلها ومنزلة المتحابين  بالله وحثنا رسولنا الكريم على المحبة بالله ورغبنا بها حيث جاء في الحديث الشريف.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

« من أحبّ أن يجد  طعم الإيمان  فليحب المرء لا يحبه إلا لله ». حديث حس.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النّبي صلى الله عليه وسلم قال:

« إنّ رجلاً زار أخًا له في قريةٍ أخرى فأرصد اللهُ في مدرجته (طريقه) ملكًا، فلما أتى عليه قال:أين تريد؟ قال:أُريد أخًا لي في هذه القرية قال:هل لك عليه من نعمة تربُّها؟ قال:لا غير أنِّي أحببتُه في الله عزّ وجلّ قال: فإنِّي رسول الله إليك بأنَّ اللَهَ قد أحبّك كما أحببته فيه ». أخرجه الإمام مسلم

 وقد عرف ( ابن منظور ) الحب فقال:الحبُّ نقيض البغض والحبّ والوداد والمحبةوأحبه فهو مُحب وهو محبوب. وتحبب إليه: تودد إليه .

    إذا احبتي  تبين لنا فيما سبق فضل المحبة في الله ومنزلتها عند الله ,إذا فاسمحوا لي أن أقول لكم إني أحبكم في الله وأسأل الله أن يجمعنا في جنات عدن في مقعد صدق عند مليك مقتدر .

   منال رجاء المطيري
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق