]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثالثا : 7- الإجماع عندنا والإجماع عند الشيعة :

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-21 ، الوقت: 18:48:40
  • تقييم المقالة:

 

ثالثا : 7- الإجماع عندنا والإجماع عند الشيعة :

 

أما أهل السنة : فإنهم يعتبرون الإجماع المصدر الثالث للشريعة الإسلامية بعد القرآن والسنة كما يؤكد ذلك ابن تيمية .

عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال: قال رسول الله :"أوصيكم بأصحابي ، ثم الذين يلونهم …عليكم بالجماعة ، وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد ، وهو من الاثنين أبعد . من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة ".

ولا شك أن المقصود بجماعة المسلمين علماؤهم وليس عامة المسلمين الذين يعتمدون على التقليد فقط دون الرجوع إلى المصادر الأساسية للإسلام .

وأما لعلماء الشيعة فهناك موقفان متغايران بالنسبة للإجماع , فهم يحتجون بالإجماع إذا كان يؤكد ما ذهبوا إليه من أقوال , فالطبطبائى مثلا يستعمل كثيرا قول : " كلا من الشيعة والسنة.." و".. واتفق الجميع على إقراره ".

أما من ناحية أخرى فإن علماء الشيعة يرفضون الإجماع الذي يعارض ما يقولون به,فمثلا : يقولون بأن الصحابة -وهم عشرات الألوف- قد تآمروا على مخالفة الرسول عقب وفاته ولم يثبت على سنته إلا أقل من عشرة ، ولهذا يرجحون هذه الأقلية -المكذوب عليها- على الأغلبية الساحقة.

وهم كذلك يعتقدون بأن ملايين المسلمين عبر الأزمنة والأمكنة على مر التاريخ لا يتوافر فيهم صفة الإسلام والإيمان لأنهم يرفضون أحد أركان الإسلام والإيمان في اعتقاد الشيعة -وهو الإيمان بركن الإمامة- أي بركن الإيمان بوجود اثني عشر إماما معصومين نص عليهم الرسول لتكون لهم القيادة السياسية والدينية يتوارثونها واحدا بعد الآخر إلى قيام الساعة . وهم يشككون في صحة القرآن وكماله وقد وثقه علماء المسلمين قاطبة .


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق