]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الحمد

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-20 ، الوقت: 07:15:11
  • تقييم المقالة:
موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " في إصلاح النفس مقصد الهداية

 

 

 

(  لك الحمد  )

 

لك الحمد والنعماء والملك ربَّنا فلا شيءَ أعلى منك مجداً وأمجد مليك على عرش السماء مهيمنٌ لعزته تعنو الوجوه وتسجدُ عليه حجاب النورِ والنورُ حولـه وانهار نورٍ حولـه تتوقد فلا بصر يسمو إليه بطرفه ودون حجاب النور خلق مؤيدُ ملائكة أقدامهم تحت عرشه بكفيه لولا اللـه كلّوا وأَبلدوا قيامٌ على الأقدام عانين تحته فرائصهم من شدة الخوف تُرعَد وسبطٌ صفوف ينظرون قضاءَه يُصيخون بالأسماع للوحي رُكَّدُ أمينٌ لوحي القدس جبريل فيهم وميكال ذو الروح القويُّ المسدد وحُرَّاس أبواب السموات دونهم قيام عليهم بالمقاليد رُصَّد فنعم العباد المصطفون لأمره ومن دونهم جند كثيفٌ مجندُ ملائكة لا يفترون عبادة كروبيَّةٌ منهم ركوعٌ وسُجَّدُ فساجدهم لا يرفع الدهر رأسه يُعظِّمُ ربّاً فوقه ويمجدُ وراكعهم يعنو لـه الدهرَ خاشعاً يردّدُ آلاء الآلِ ويحمدُ ومنهم مُلِفٌّ في الجناحين رأسَهُ يكاد لذكرى ربه يتفصَّدُ من الخوف لا ذو سأَمةٍ بعبادةٍ ولا هو من طول التعبد يجهد ودون كثيف الماء في غامض الـهوا ملائكةٌ تنحطُّ فيه وتَصْعَدُ وبين طباق الأرض تحت بطونها ملائكة بالأمر فيها تردَّدُ فسبحان من لا يعرف الخلق قدرَه ومن هو فوق العرش فرد مُوَحَّد ومن لم تنازعه الخلائق ملكه وإن لم تفرِّدْه العباد فمفردُ مليك السموات الشداد وأرضها وليس بشيءٍ عن قضاه تأوُّدُ هو اللـه باري الخلق والخلق كلـهم إماءٌ لـهُ طوعاً جميعاً وأعبُدُ وأنى يكون الخلق كالخالق الذي يدوم ويبقى والخليقة تنفد وليس لمخلوق من الدهر جدَّةٌ ومن ذا على مرّ الحوادث يخلد وتفنى ولا يبقى سوى الواحد الذي يُميت ويُحيي دائباً ليس يهمد تسبحه الطير الجوانح في الخَفى وإذ هي في جوّ السماء تُصَعِّدُ ومن خوف ربي سبح الرعد فوقنا وسبَّحه الأشجار والوحشُ أُبَّدُ وسبَّحه النينانُ والبحر زاخراً وما طمَّ من شيءٍ وما هو مُقْلِدُ. أمية بن أبي الصلت

 

أ . جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق