]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البورصة مازالت فى اتجاه صاعد وتستهدف مستوى 8600 نقطة

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-03-21 ، الوقت: 16:18:49
  • تقييم المقالة:

إن مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 نجح فى معاودة صعوده فى اتجاه مستوى الـ8200 نقطة، وإن تجاوزه لأعلى فى اتجاه مستهدفه الذى سبق وأشرنا إليه خلال الأسبوعين الماضيين عند الـ8500 نقطة محققا مستوى سعرى جديد لم يشهده منذ سبتمبر 2008 عند الـ8459 نقطة، مدعوما بالأداء الإيجابى لغالبية الأسهم القيادية، وعلى رأسها سهم البنك التجارى الدولى، وذلك باقترابه من أعلى مستوى سعرى له منذ الإدراج عند الـ39,40 جنيه، علما بأن الأسبوع الماضى قد شهد نهاية الحق فى الكوبون بقيمة جنيه واحد للسهم بجلسة الاثنين، ولكن سرعان ما نجح السهم فى تعويض قيمة الكوبون ليعاود ارتفاعه مجددا، ويغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى الـ38,50 جنيه. كما نجح أيضا سهم جلوبال تليكوم بعد فترة طويلة من الأداء السلبى فى التماسك قرب مستوى الدعم الرئيسى عند الـ4,50 جنيه ليعاود ارتداده لأعلى ليقترب من مستوى المقاومة الجديد قرب الـ4,85- 4,90 جنيه، وإن تجاوزه أيضا لأعلى فى اتجاه مستوى الـ5,02 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى الـ4,86 جنيه. وأيضا سهم المجموعة المالية هيرميس والذى نجح اخيرا فى تجاوز مستوى المقاومة السابق قرب الـ13 جنيها ليواصل صعوده فى اتجاه مستوى الـ13,50 جنيه، قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى الـ13,15 جنيه. ونجح أيضا سهم العز لصناعة حديد التسليح فى مواصلة تماسكه أعلى مستوى الدعم السابق قرب الـ17 جنيها، ليعاود صعوده فى اتجاه قمته السابقة عند الـ18,50 جنيه، وقد تجاوزه لأعلى فى اتجاه مستوى الـ18,76 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى الـ18,50 جنيه.  وأما سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة فقد نجح هو الآخر فى مواصلة صعوده محققا أعلى مستوى سعرى له منذ يناير 2011 ومحققا مستهدفه خلال المرحلة الحالية عند الـ8,50- 8,60 جنيه ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه، وقد برز خلال الأسبوع الماضى قطاع الإسكان بشكل واضح لاسيما بجلسات الثلاثاء والأربعاء والخميس بقيادة سهم السادس من أكتوبر "سوديك" وسهمى مدينة نصر للإسكان ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بعد فترة طويلة من التحرك العرضى. وأما فيما يتعلق بسهم العربية لحليج الأقطان فقد نجح هو الآخر فى معاودة أدائه الإيجابى لينجح فى تحقيق أعلى مستوى سعرى له منذ عام 2008 عند الـ7,12 جنيه، ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه. وأما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فقد كان على عكس نظيرة السابق تماما لاسيما بجلستى الأربعاء والخميس، وذلك بفشله فى تجاوز مستوى المقاومة السابق قرب الـ666 نقطة ليعاود تراجعه بشكل حاد فى اتجاه مستوى الـ633 نقطة، ويغلق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه تأثرا بعمليات جنى الأرباح التى تعرضت لها بعض الأسهم الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى التأثر سلبا من التحركات العشوائية لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة صاحب الوزن النسبى الأعلى. مما يتسبب فى إعطاء صورة غير واقعية عن أداء السوق بشكل عام كما حدث بجلستى الأربعاء والخميس التى شهدت أداء ولا أروع لكافة القطاعات، ونجح فيها مؤشر السوق الرئيسى EGX30 فى تحقيق مستوى سعرى جديد لم يشهده منذ سنوات فيما شهد مؤشر الـEGX70 تراجعا غير معبر إطلاقا عن مجريات الجلستين بأكثر من 20 نقطة أى ما يقارب الـ3% تأثرا بتراجع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بتداولات تجاوزت الألف سهم بقليل!!.. وهو أيضا ما حدث فى مؤشر الـEGX100 الأوسع نطاقا نظرا لكون السهم مدرج عليه.. علما بأنه أيضا مؤشر مبنى على الوزن السعرى وليس على القيمة السوقية. وأما فيما يتعلق بأبرز الأحداث التى شهدها الأسبوع المنصرم، فعلى الصعيد السياسى شهد الأسبوع عودة المظاهرات الطلابية لاسيما يوم 19 مارس، ولكن الملفت للنظر أنها لم تؤثر إطلاقا على سير التعاملات بالبورصة.. فيما مازال الجميع يترقب فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة الذى كان من المزمع أن يتم يوم 19 مارس الماضى ولكنه لم يحدث، وأيضا مازال الجميع يترقب إعلان المشير عبد الفتاح السيسى عن استقالته استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية، والتى كان من المفترض أن تكون خلال الأسبوع الماضى، ولكنه أيضا لم يحدث! أما فيما يتعلق بالأخبار الاقتصادية والمتعلقة بالسوق فكان أبرزها إعلان شركة إعمار الإماراتية عن دراستها لطرح أسهمها بالبورصة المصرية، وهو الأمر الذى كان له أثر إيجابى على أسهم القطاع العقارى كما سبق وأسلفنا، لاسيما وأن شركة إعمار الإماراتية تعد أحد أهم الشركات العقارية على مستوى العالم العربى، بالإضافة أيضا لإعلان شركة اتصالات مصر عن احتمالية إدراج أسهمها بالبورصة المصرية، وهو الأمر الذى إن حدث بالفعل فنتوقع أن يكون له أثر إيجابيا كبيرا على السوق، لاسيما وأن السوق يخلو تماما من شركات الهاتف المحمول بعد خروج شركتى فودافون وموبينيل ولم يبق سوى المصرية للاتصالات، وذلك بتملكها لحصة تقارب الـ45% من شركة فودافون مصر، أما جلوبال تليكوم فهى تمتلك حصصا فى شركات محمول، ولكنها شركات أجنبية وليست مصرية. وأخيرا وعن توقعات أداء المؤشرات الأسبوع المقبل والبداية مع مؤشر السوق الرئيسى EGX30 والذى نجح كما سبق وأشرنا فى تجاوز مستوى المقاومة السابق قرب الـ8200 نقطة ليقترب من مستهدفه التالى قرب الـ8500- 8600 نقطة، وتحديدا عند مستوى الـ8459 نقطة.. فتركيزنا خلال هذا الأسبوع سيكون منصبا على تلك المنطقة من المقاومة والتى قد تعوقه مؤقتا على مواصلة صعوده مع ملاحظة بقاء رؤيتنا الإيجابية طويلة الأجل كما هى.  وأما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70، وعلى الرغم من عدم تعبيره إطلاقا عن أداء هذه النوعية من الأسهم، كما سبق وأسلفنا إلا أن تركيزنا خلال الأسبوع الحالى سيكون منصبا على مستوى الدعم السابق قرب الـ630 نقطة، والذى نتوقع أن يعوقه على مواصلة تراجعه حال اقترابه منه


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق