]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجهاد في سبيل الله بالكلمة الصادقة

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-03-21 ، الوقت: 14:59:59
  • تقييم المقالة:

باجيل الأمة الأسلامية الجديد أنا أعتقد بأن الكثير من كتابنا وباحيثنا الأعزاء أعتقدوا أو أحتملوا أن ماضي الأمة الأسلامية بعد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة رضوان الله عليهم أجمعين دخل التاريخ في غموض كثير حتى بات يحتمل وجوه عديدة نتيجة اتساع رقعة الأسلام الى خارج المنطقة العربية وتصدي الكثير من الذين أعتنقوا الدين الأسلامي وهؤلاء هم لاقدرة لهم في علوم اللغة العربية وأحتواء معانيها وقوة مفاهيمها وهذا مسلم به عند كافة الشعوب في العالم المؤرخ برواتها من أهل اللغة نفسها عندما يخط تاريخها ولايعقل أجنبي يخط تاريخ أمة تتكلم بغير لغته كيف لانعلم وهذا سقطت به الأمة العربية الأسلامية والأسلام كلنا نعلم أن كتابه الوحيد هو القرآن الكريم الناطق باللغة العربية حتى أسماها المسلمون كافة بلغة القرآن .

ولو رجعنا الى تاريخ الأمم لوجدناهم جميعا لن يتقبلوا حمل الرسالة الأسلامية ورفضوها والدليل هو مامن أمة هبط عليها رسول أو نبي من الله تعالى حاملا الرسالة الأسلامية ألا ووثبوا عليه جميعا وقتلوه وانتهت نبويته قبل بيان فحوى رسالته والنبي يستصرخ أني من المسلمين وأمادليلي الثاني أن الرسالات التي هبطت على الأمم هي نفسها الرسالة الأسلامية هي آية الذكر الحكيم من القرآن الكريم (أن الدين عند الله الأسلام) ولما أثبت الله حجته على الأمم السالفة برفضهم حمل الرسالة ولن يبقى من الأمم الا العرب ويومها كانت تقطن الجزيرة العربية على صنفين من القبائل وهم الأعراب المتنقلة والأعراب المتحضرة في قرى مكة والمدينة وبعض قرى اليمن فعندها أنزل الله تعالى نبيته على رسول عربي قريشي والله عالم بعلم مسبق أن الرسالة الأسلامية حملتها العرب فقط لاغير والدليل وعده لنبيه أبراهيم عندما دعى ربه أن يخلق منه ذرية مسلمة فقال الله تعالى أجيبت دعوتك فجعل العرب أمة مسلمة لربها لأنه تعالى عالم بأنه حملتها وأهلا لها .

لو راجاعنا تاريخ الأمم في الأرض كم قتلوا من الأنبياء لأصابتنا الدهشة بعددهم الكبير حسب الموارد الأخبارية التي تقول أكثر من (2400) نبي حسبما أتذكر والأدهى هي أن الأخبار تقول أن المجوس في المنطقة الشرقية من بلاد فارس وأفغانستان وباكستان وخوسستان والمحاذية لها قتلو 30 نبي هبط عليهم في زمن حكم ملك واحدمن ملوك المجوس حالما يقول لهم أنا نبي مرسل من الله هدر دمه وقطع رأسه ألم يكن هذا أمر عجيب من بشر تدعي أنها حاملة للعقول المفكرة وتدعي قيادة الأمة الأسلامية في يومنا هذا والقرآن عربيا لفظا ومعنى ,لانعرف كيف تكون طريقة فهم الرسالة وتطبيقها حسب ماتقتضيه أرادة الله تعالى على يد من هم لاعلم لهم بمعاني الكتاب الكريم .

فياأخوتي لابد لنا أن نفهم أولا أن القائد عربي بليغ مدرك لمعاتي القرآن الكريم ولابد من أن نسير على خطى الرواة العرب الذين فعلا وثقوا التاريخ الأسلامي تحت قلب أخذته خشية الله تعالى , مثال الراوي الذي أعتمد المدرسة الجعفرية وهو( أبن حنيف) رضي الله عنه عندما نقل الأخبار الصادرة من الرسول والأئمة عليهم السلام هبت عليه من تزعم الشيعة في ذلك الزمن وطعنوا في عقيدته واتهموه بالتسنن لأن نقله لم يكن على أهوائهم ومصالحهم وهذا دليل أن ممن دخل الأسلام متحرفا لتشويه الصورة الحقيقية للأسلام وبأسم الشيعة حتى يحرك رأس الفتنة الى الجانب الآخر وكذلك هناك من هو مماثل في الطرف السني يفعل مافعله هؤلاء بالمؤمن أبن حنيف وحتى في يومنا هذا يوجد من هو على منهج أبن حنيف وكفروه زعماء الشيعة الذين لايعلمون بمعاني وألفاظ القرآن الكريم ولاحتى بالسنة النبوية فلتبحث أيها المسلم ولابد من أن تطبق وتخرج الأنقى من الطرفين فستجد أن الأسلام دين واحد لرب واحد لامذاهب به بل مدارس وطرق تدريسية عربية خالصة فلنرجع لعروبتنا لنخلص ديننا من الضياع وتلك هي رحمة الله تعالى .

بقلم / هادي البارق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق