]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عذرا أمي ..

بواسطة: ابراهيم البوشاوني  |  بتاريخ: 2014-03-21 ، الوقت: 02:22:44
  • تقييم المقالة:
عذرا أمي..  إبراهيم البوشاوني 

بمناسبة  الاحتفال بعيد الأم21 مارس..

أمي الحبيبة سأكون هذا اليوم بارا بك ، فقط يا أمي خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة ، إلى غاية انتهاء يومك .. انتري عيا آيات الرضا وعبارات الثناء ,, ألا يكفيك يوم يا أمي! ..أقبل جبينك صباحا ،وأجلس تحت قدميك مساءا ، أساعدك إن أردت الوقوف ، وأصاحبك إن أردتي الخروج ، تنادينني فأقبل مسرعا نحوك بوجه بشوش فأقبل يدك وألبي رغبتك ، تأمرينني فأطيع ، وتنهينني فأطيع أيضا ..سمعا وطاعة أمي الحبيبة ،إلى غاية انتهاء يومك ، حينها لاسمع ولا طاعة لكي علي فقد انتهى يومك ، لن أقبل جبينك صباحا ولن أجلس إلى جنب قدميك مساءا لأحكي لك ما مر بي خلال اليوم ، وعن عملي وتفاصيله وعن آخر الأخبار ، ولن أستمع إلى حكاياتك الجميلة ، لن أصغي إليك حينما تحديثينني عن تضحيتك إلى جنب والدي من أجلنا ، لن أصغي إليك عندما تحكين لي قصصا عن أبي وهو ينام في العراء حينما يدركه الليل فيما وراء الجبل فينام تحت شجرة ،أو عندما كان يعمل النهار كله ثم يعود  في المساء متعبا فيحملني أنا و أخي الأصغر ويخرج بنا  ..

سأعبس في وجهك قائلا : لا أريد سماع خرافاتك القديمة.. سأخرج مع أصدقائي أجلس في أحد المقاهي أشاهد مباراة في كرة القدم خير لي من سماع هرطقتك ياأمي ، وعند مجيئي سأجلس إلى جنب شاشة حاسوبي فلدي أصدقاء ينتظرونني على الفيسبوك وعلى التويتر ..

أمي لماذا تزعجينني ! تستيقظين في الصباح الباكر ثم تدخلين غرفتي وتقومين بترتيبها وتنظيفها ، وتأخذين ملابسي المتسخة تغسلينها .. وعندما أستيقظ أصرخ بصوت عالي في وجهك من قال لك ذلك أنا أريدها متسخة ! فتنظرين إلى بحنان وتقولين لي لقد أعددت لك وجبة الإفطار يا بني لا تخرج وأنت جائع !

 

أمي لماذا تزعجينني ؟! أدخل متأخرا لكي لا أسمع صوتك ،ولكني أجدك مستيقظة تقولين لي بصوت خافت : بني إن عشاءك فوق المائدة في المطبخ ، لا تنم وأنت جائع يابني .. فأذهب لأتناول عشائي ثم أذهب لأنام فأجدك قد رتبتي غرفتي وأعددتي لي فراشي ..فلماذا تزعجينني ياأمي ؟!

عذرا أمي فليس لك إلا يوم وانت التي حملتي بي مائتين وسبعون يوما وليلة وسهرتي من أجل راحتي ما لا تستطيع حاسبتي أن تعده .

عذرا أمي لأنك من أجل راحتي ما زلتي لحد الآن مقعدة لا تستطيعين الحركة ولا النوم بسبب الآلام التي سببها حملكي بي وتعبك من أجلي ..

عذرا أمي على يوم جعتي فيه لكي أشبع وسهرتي فيه لكي أنام وتعبتي فيه لكي أرتاح ..

عذرا أمي وكل عام وأنت حبيبتي ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق