]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نقطة نظام / عقلانية الحوار

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 20:17:35
  • تقييم المقالة:

من الاهمية بمكان ان نذكر ملاحظة مهمة الى اخواننا الشيعة ، اننا هنا لسنا في صدد التشنيع ضد المذهب الشيعي  في محاولتنا لكشفه فحواه واصوله، ونطلب من الشيعة ان يتقبلوا ما نورده بصدر رحب ، وكما قلت   في المقال السابق على الفكر العربي ان يكون صريحا في عرض قضاياه دون اخفاء او مداراة : ان ما نعرفه اليوم من الطائفية المقيتة في المجتمع راجع الى تلك الهدنة الوهمية ما بين الشيعة والسنة في حين ان الامر يحتاج الى نقاش ورفع كل شئ الى السطح

واقول ان الامر حاسم نحن في هذا الجيل اقصد بين الشيعة والسنة  : اما ان نسوي الخلاف بيننا في مشروع حضاري واحد واما ستسحقنا الطائفية والموت ..وهذا يمر عبر المناقشة بين المفكرين وذوي الالباب

ومهما كنت مختلفا مع عبد الحميد رميته او متفقا معه فانه يقوم بعرض القضايا الشيعية كما هي من دون تزييف كما اطلب من الصديق الهادي البارق ان يواصل مسيرته الكتابية بموضوعية التي اعتدناه عليها واشير الى الحسين الخويره ونطالبه بالبحث التاريخي المعمق ليثير قضايا جديدة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2014-03-20
    أنا لن أرد على السيئة بمثلها أبدا .

    حتى ولو انتقدني بعضهم , أي انتقد شخصي فلن أرد على سيئته إلا بلا شيء أو بحسنة .

    ثم إنني أنتقد الأفكار ولا أطعن في أي شخص في الموقع مهما كان شيعيا أو سنيا . أنا أنتقد الأفكار ولا أجرح الأشخاص أبدا .

    أنا أنتقد العقائد الشيعية المنحرفة , ولكنني لا أحب للشيعة كأشخاص إلا الخير الذي أحببته أنا لنفسي , ولو أتيحت لي الفرصة لألتقي بالبعض من الشيعة فلن أعاملهم إلا المعاملة الإسلامية الطيبة واللائقة بالمسلم ... هكذا فعلتُ مع بعض الشيعة من أيام زمان ( منذ حوالي 1979 م ) .

    ثم ما أبعد الفرق بيننا ونحن ننتقد الأفكار ليس إلا وبالتي هي أحسن , وبين ما يفعله الكثير من الشيعة ( علماء وقادة و... ) الذين يكفروننا ويبيحون قتلنا ... ولا ننسى الأعداد الهائلة من السنيين الذين قتلوا عبر التاريخ القريب والبعيد , ولا ذنب لهم إلا أنهم سنيون أو أن أسماءهم عمر وأبو بكر وعائشة و...

    اللهم اهدنا جميعا وأصلح أحوالنا جميعا ...

    بارك الله فيك أخي الفاضل العقل العربي الجديد . وفقك الله وسدد خطاك .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق