]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر لها صلة بالمرأة 82

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 19:06:49
  • تقييم المقالة:

 

 

212-قد يغفر لآخرين ولكنه لا يغفر لوالديه أبدا:

 

 قد يغفر الطفل للآخرين أن يكذبوا أو يغشوا أو يسرقوا , وقد لا يتأثر بهم إلا قليلا , وقد لا يتأثر بذلك إطلاقا . ولكن لن يغفر بأي حال من الأحوال لوالديه أن يفعلا شيئا من ذلك . وليعلم الوالدان أنه لا يمكن أن يمر شيء من ذلك  على الولد بدون تأثير عميق في نفسه قد يبقى في نفسه بقية العمر بدون أن يتغير , فليحذرا ذلك حذرا شديدا .

 

 

 

213- مما يراعى في التعامل مع الطفل عند الامتحان:

 

خاصة في الفترة التي نتحدث عنها , أي ما قبل سن ال 14 سنة :

 

              1- ينبغي أن يكون موقف الأسرة باعثا على الاستقرار والأمان النفسي .

 

              2- يجب أن نخفف من إلقاء الأوامر المستديمة على الطفل بالمذاكرة .

 

              3- يُطلَـب من الوالدين أن يبعدا الصغيرَ عن المشاكل الأسرية .

 

4- ينبغي عدم المبالغة في الحديث عن مكافئات النجاح لأننا بذلك نزيد من شعوره بالخوف  والرهبة من الامتحان من حيث نظن أننا نفعل العكس . ومن الأفضل أن يُشعَر الطفل أن الامتحان ما هو إلا ثمرة طبيعية لمجهوده الشخصي ولتحصيله الخاص طوال العام الدراسي , وأن يتم إفهامه مع ذلك أن بيده الأسباب وأن النتائج على الله وحده .

 

5- تجنب- أيها الأب وأيتها الأم - أن تسأل طفلك خلال أيام الامتحان تفصيلا عن إجاباته  ثم تأنيبه على ما يمكن أن يكون قد قصَّر فيه ، ولكن شجعه دائما وبُثَّ في مشاعره الثقة في نفسه الصغيرة , وعليك بالاكتفاء بسؤال قصير وبسيط عن الامتحان , فإذا أجاب بأنه أخطأ في بعضه ، فشجعه على أن يعوض ما فاته في الامتحان التالي .

 

 

 

214- هناك حدة الطبع تظهر بأشكال مختلفة عند كثير من الأولاد :

 

فيثور فيهم طبعهم ويصيحون ويلطمون رؤوسهم ويرفسون بأرجلهم ويتصرفون وكأنهم مجانين ( ولحسن  الحظ أنهم صغار يقبل منهم ما لا يقبل من الكبار ) .

 

ولمعالجة موقف كهذا يجب القيام بهذه الخطوات :

 

     1- إما أن تهجره الأم , بأن تغادر الغرفة التي هو فيها وتتركه لنفسه , فيهدأ حالا لأنه ليس هناك ولد يحبُّ القيام بهذه الحركات العنيفة وليس أمامه أحد .

 

     2- وإما أن يُضربَ على الإلية أو القفا .

 

     3- وإما إذا كانت الثورة بسيطة , فإنه من الأفضل تجاهل الولد في ثورته وتركه لنفسه , فيتعلم أن هذه الثورة لن تنيله شيئا مما يريد , وأنه لن يجني  منها سوى الانعزال والانطواء , فضلا عن أنه يمكن أن يكتسب مع الوقت عادة رذيلة .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق