]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأمن فى الجهاد

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 17:44:44
  • تقييم المقالة:

الأمن فى الجهاد :
الوعى الأمنى هو الحفاظ على الأسرار العسكرية والمدنية التى تحفظ أمن الدولة الإسلامية امتثالا لقوله تعالى "خذوا حذركم "وقوله تعالى "واقعدوا لهم كل مرصد "
ومن أمثلة أنظمة الحفاظ على الأسرار فى التالى :
- وجود القيادة العسكرية المركزية فى عاصمة الدولة وفى عواصم الولايات المختلفة فى أما كن متعددة ومتباعدة.
- رقابة رعايا الدول الكافرة داخل الدولة المسلمة من قبل جهاز المخابرات بالوازرة وغيرها لقوله تعالى "واقعدوا لهم كل مرصد "
- تحريم إجراءات مناورات عسكرية مشتركة مع الدول الأخرى لقوله تعالى "يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا عدوى وعدوكم أولياء ".
- قتل كل من تثبت إدانته بجريمة خيانة الدولة الإسلامية كما قال تعالى "وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ"
- تغيير نظام الشفرة باستمرار يوميا كنوع من الخداع الحربى
- حظر دخول كل من هو غير مسلم للقواعد والأماكن العسكرية.
- اتباع نظام تنقل المواقع العسكرية باستمرار كنوع من الخداع الحربى .
-عدم وجود أى كافر ذمى فى البطانة وهم المجاهدين ومن ثم يحرم على الذميين العمل فى وزراة الدفاع وهو المسمى الحالى  وهى الجهاد وفى هذا قال تعالى بسورة آل عمران "يا أيها الذين أمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا "
- تلقين القوات المجاهدة علم الأمن العسكرى .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق