]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الحل الاخر

بواسطة: محمد حلواني  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 17:24:15
  • تقييم المقالة:

في الآونة الأخيرة ظهرت بعض البرامج التي بوسعها أن تكون بديلاً دائماً عن مكاتب تعقيب الدوائر الحكومية وعن الوكيل الشرعي أيضاً ، وكما أن مكاتب التعقيب قد تختلف من مكتب إلى آخر وكذلك الوكلاء الشرعيون فأيضاً هذه البرامج تختلف في سرعة إنجازها لمعاملاتك الحكومية على حسب فروعها ووكلائها لدى قنوات الإعلام ، فهناك برامج لا تملك إلا أن تمنح معاملاتك الحكومية صوتاً آخر ليتردد صداه لدى عامة الناس والمسئولين وتسلط الضوء عليه فقط ويتحدث مقدم البرنامج عن تفاصيل المعاملة أو القضية وعن البدائل والحلول مع توجيه رسالة للمسئول ، بينما هناك برامج أخرى أكثر جرأة ؛ فهي إضافةً لاستضافتك لها في أستوديو التصوير إلا أنها تقوم بإرسال شخص مزود بكاميرا وأجهزة تسجيل صوتية ومرئية للدائرة الحكومية التي عطلت معاملتك أو قضيتك وتحرج هذه الكاميرا في طريقها كل المسئولين بذلك المبنى ؛ لأن عدم إدخالها سؤال قد يثير الكثير من الأمور وقد يفتح المجال للكتاب والصحفيين وجهات المراقبة والمتابعة لشن حملات هجوم على هذه الدائرة ، والمدهش أنه مهما كان البرنامج المستضيف لك ضد أي دائرة حكومية يكسبك حق الفوز مباشرةً وتكسب معاملتك الأولوية وسرعة الإجراء ، مما يجعلني أتساءل هل التواصل مع البرامج الإعلامية مثل برنامج الثامنة وبرنامج بدون شك وغيرها من البرامج أصبح هو الحل والخلاص الأخير للمواطن الذي لم يجد حلول من الدوائر الحكومية ، هل يتوجب علينا اللجوء إلى الإعلام بدلاً من اللجوء إلى ديوان المظالم والمجلس الأعلى للقضاء والمحكمة العليا ، وهل المسئول لايدرك أن هناك فساد أو ظلم أو تأخير في دائرته التي يرأسها إلا بعد أن يفاجئ باتصال من أحد مقدمي البرامج أو من حارس الأمن الذي يخبره أن هناك كاميرا تطرق الباب وتريد الدخول عليه ، أم أن هذه البرامج تجعل أمراء المناطق وأولياء الأمر يقومون بإجراء اتصال – تأخر كثيراً – على هؤلاء المسئولين ، ويبقى السؤال الأخير هل تستقبل هذه البرامج كافة المراجعين لقضاياهم ومعاملاتهم الحكومية لأنني أفكر في زيارتهم في القريب العاجل لانهاء معاملاتي أنا أيضاً.
  نشر  في صحيفة أرجاء الالكترونية
http://www.arjja.com/articles-action-show-id-985.htm

  لمتابعتي على الفيس بوك وتويتر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق