]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهدية

بواسطة: هبه عادل  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 16:04:27
  • تقييم المقالة:

الهدية
قصدت حكيم الحكماء أشكو حيرتي وقلة خبرتي فسألني ماضلتك يابنية قلت ضلتى في هدية قال و لمن الهدية ؟؟ قلت لأجمل من رأت عينى لمن ضمتنى بين حنايا القلب تسع و روتنى من حنانها أربعة و عشرون شهراً لها من دللتنى و لو إستطاعت لإعتنت بى دهر تبسم ثغر الحكيم و قال أزدتينى حيرتاً يا بنية و كيف لى أن أقيم هدية لمن تمشى و الجنة تحت أقدامها إذهبى و قولى لها لم أجد هدية توفيكى حقك يا أمى الأبية أتيتها و الدمع يفيض من عينى أنهارا فمسحت على رأسى بكل حنية و ضحكت ألم تدركى هديتى يا بنية أنتى هديتى الندية حبانى الله أن أكون أماً لأجمل صبية فدموعك تلك أغلى من الياقوت و المرجان و ابتسامتك تفيض حباً و عرفان و يكفينى منكى أنكى جعلتينى أماً أسير و كل خطايا على قطعة من جنة الرحمــــــــــــن أولم تدركى الهدية أنتى هديتى يا بنية
هبه عادل


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق