]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطبة الشيخ حسين حبيب 20 جمادى الأول1435 ( جانب من ترتيب الأولويات وأثرة فى حياة الأفراد والمجتمعات ) بمسجد الهداية مديرية أوقاف مطروح

بواسطة: حسين حبيب  |  بتاريخ: 2014-03-20 ، الوقت: 07:00:24
  • تقييم المقالة:

 


 

 

 

 

وزارة الأوقاف

مديرية أوقاف مطروح

إدارة أوقاف شرق ـ مسجد الهادية

جانب من ترتيب الأولويات وأثرة فى حياة الأفراد والمجتمعات

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبيى بعده .

إن تحقيق العبودية لله سبحانه هي الغاية من خلق الجن والإنس ، قال تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ} [ سورة النجم ] وجاء التركيز على هذه العبودية، لتحرير الإنسان من الارتباط بالشهوات، والأهواء، والآراء، التي تجر صاحبها إلى قيود العبودية البشرية {أَفَرَءَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلَى عِلْم وَخَتَمَ عَلَى سَمعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللهِ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ} [ سورة الجاثية 23] يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ( الحرية: حرية القلب، والعبودية: عبودية القلب)[ فتاوى شيخ الإسلام جـ10ص186]فلن تجتمع قلوب هذه الأمة إلا على التوحيد، وإذا اختل التوحيد فكل له معبود، وكل له هدف، وعندها تتعدد الأودية والشعاب، وكل سيسلك وادياً يهلك فيه، إلا من عصم الله بالبقاء على التوحيد .

أولويات يفتقدها المجتمع المعاصر :فإن المنهج الذي تلتقي عليه الأمة، لتكون حقاً (أمة واحدة) هو منهج الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، الذين كانوا يتلقون هذا المنهج بوحي من الله سبحانه، لا باجتهاد بشري ، ولذلك قال تعالى آُمراً لرسوله صلى الله عليه وسلم{أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقتَدِه}[ سورة الأنعام90]فكان الخلط بين ما يجوز فيه الاجتهاد، وما لا يجوز فيه الاجتهاد في أولويات الدعوة، أدى إلى الخلاف والشقاق ، وهو ما نرى أثره في تفرق الأمة إلى أحزاب وفرق وانتماءات ، سببها في غالب الأحيان عدم اتباع تشريع ترتيب الأولويات .

الإسلام يراعى ترتيب الأولويات في منهج دعوة الأنبياء عليهم السلام :لكى نعرف ترتيب هذه الأولويات بماذا بدأ كل منهم وبماذا ثنّى في قضاياه مع أمته التي بعث إليها ، لابد من الرجوع إلى تاريخ دعواتهم عليهم السلام من كتاب ربنا جل وعلا .

تقرير منهج شامل لجميع الأنبياء عليهم السلام قال تعالى {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ} [ سورة النحل من الآية 36] وقال تعالى عن دعوة نوح وهود وصالح وشعيب عليهم السلام { يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ }[سورة الأعراف59،65،73ـ سورة هود 84 ]وقال تعالى عن دعوة إبراهيم عليه السلام {وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}[سورة العنكبوت16]وقال تعالى عن دعوة محمد صلى الله عليه وسلم{ قُلْ تَعَالَواْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}[سورة الأنعام151]هذه دعوة الأنبياء، كل منهم يواجه قومه بالدعوة إلى عبادة الله تعالى وحدة (دعوة التوحيد ) فما بعث نبي إلاّ وبدأ مع قومه بهذه الدعوة.

وعلم الرسولصلى الله عليه وسلم هذا المنهج لأصحابه، فإنه لما بعث معاذاً إلى اليمن قال له (إنك تقدم على قوم أهل كتاب، فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله، فإذا عرفوا الله؛ فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم، فإذا فعلوا الصلاة، فأخبرهم أن الله فرض عليهم زكاة من أموالهم، وترد على فقرائهم، فإذا أطاعوا بها فخذ منهم، وتوق كرائم أموال الناس) [صحيح البخاري]

ومما يدل على وحدة دعوة الأنبياء وترابطها ، جعل الله تعالى المصدق بواحد من الأنبياء مصدق بالجميع، والمكذب لواحد منهم مكذباً بالجميع قال تعالى {كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ المُرْسَلِينَ} [ سورة الشعراء 105]مع أنهم لم يواجهوا بهذا التكذيب إلا رسولاً واحداً، هو نبي الله نوح عليهم السلام، ومثل هذا قيل لقوم هود {كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ} [ سورة الشعراء122] وقوم صالح {كَذَّبَتْ ثَمُودُ المُرْسَلِينَ} [ سورة الشعراء 141]وقوم لوط {كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ المُرْسَلِينَ} [ سورة الشعراء162]

فعلى هذه الأصول اتفقت دعوتهم عليهم السلام واجتمعت كلمتهم لتؤكد أن القضية الأولى في جميع الدعوات، من لدن أول الأنبياء إلى آخرهم تبدأ بالتوحيد أياً كانت الظروف والأحوال التي يعيشها هذا المجتمع ومهما اختلفت الأزمنة والأمكنة ، ثم لكل نبي قضية خاصة يركز عليها بشأن الأمراض التي توجد في مجتمعه وبين قومه.

فإبراهيم عليه السلام اهتم كثيراً بالتوحيد، ومحاربة الشرك قال تعالى {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ ءَازَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً ءَالِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ}[ سورة الأنعام 74]فبسبب تفشي الوثنية في مجتمعهة كان التوحيد هو قضية إبراهيم عليه السلام الأولى والثانية.

في حين نرى أن لوطاً عليه السلام مع اتحاد زمان بعثته، لكن اختلف المجتمع ، فقد كان قوم لوط مجتمعاً فشت فيه الفاحشة واعتادوها ولذلك نجد لوطاً عليه السلام يركز بعد الدعوة إلى عبادة الله تعالى وحده على التحذير من هذه الفاحشة قال تعالى {وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ العَالَمِينَ، إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ} [ سورة الأعراف80،81]وهذا التركيز على هذه القضية، من قبل لوط عليه السلام لا نجد له ما يماثله من قبل الأنبياء الآخرين، مما يعني أن التركيز كان سببه البيئة، وانتشار الفاحشة فيها، وليس لنوعية الفاحشة فقط.

ونبيّ الله شعيباً عليه السلام قال تعالى عنه {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْباً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلاَ تَنقُصُوا المِكْيَالَ وَالمِيزَانَ إِنِّى أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ} [ سورة هود، الآية 84]وغيرهم من الرسل .

فالقضية الأولى محسومة منتهية، لا مجال فيها لاجتهاد بشر، ولا تتأثر بالبيئة، ولا تختلف باختلاف الزمان أو المكان فلابد من التوحيد (الدعوة إلى عبادة الله تعالى وحده)لأنه أساس كل دعوة ، أما القضية الثانية فهي بخلاف ذلك إذ هي تتأثر بالبيئة وبالزمان والمكان.

من أثر ترتيب الأولويات فى حياة الأمم والجماعات :فأول أولويات دعوة الأنبياء عليهم السلام كلمة التوحيد (الدعوة إلى عبادة الله وحده )وكانصلى الله عليه وسلميدعوا قومه بمكة بقوله (قولوا لا إله إلا الله تفلحوا) فلا يسع أحداً الخروج عن هذا المنهج أو تقديم بعض أولوياته المقررة على بعض وذلك بإصلاح العقيدة أولاً ، وبهذا تتلقى جموع المسلمين وتتآلف القلوب، وينتفي الخلاف، ويحل التعاضد والتآزر .

 

خطبة الجمعة 20جمادى الأول 1435-21من مارس 2014 جمع وترتيب الفقيــر إلى ربـه خادم المسجــد / حسين بن حبيب
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق