]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مكبل اليدين ملقى في السجون

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-19 ، الوقت: 23:57:53
  • تقييم المقالة:

مكبل اليدين ملقى  في السجون

ابكي و الدمعة لم تغادر عيوني

ابكم اصم اعمى لما تقيدوني

لا تخافون مني لا ارى لا اسمع بالله صدقوني

حتي ادا رايت لا تصدقوا عيوني 

اني ارى احسبوني بلا عيون

و ان سمعت فما للسامع ادون

لقد فقد  من سمعها في السجون

من هو حي  يرزق و ينعم بالحرية فهو بلا عيون

لا يسمع ولا يكترث الا بالفنون

كرهت هكدا حياة اعيش كالمجنون

تخدر العقل اثمل بعصير  العنب في البطون

حتى لا احس العداب و اثلج في السجون

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق