]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخامسة حينا

بواسطة: مصطفى منصور  |  بتاريخ: 2014-03-19 ، الوقت: 12:08:21
  • تقييم المقالة:

الخامسة هى حينا دايما رافعة إسمنا

بالحب عايشين فيها كلنا وسط ناسنا وأهلنا

ولو تنزل يوم أرضنا تتشال عالراس عندنا

واللى يعاديها فى يوم هنا نفديها بأرواحنا ودمنا

واللى يعلى شأننا ده يبقى واحد مننا

تعدى بس ميدان الصينية تاخد طريقك على طول ودايس

دخلت كده أرض الرجولية أنت فى حى الميت مشاكس

لو قولنا فيها إزاى عايشين هتسمع قصص وحكايات

فيها أحلى أيام وسنين فيها أحلى الذكريات

الصبح أنزل وأتمشى وأروح أجيب الجرنان

اللى قدام محله بيرش رشة واللى بيفتح الدكان

واللى ينادى كده ويقول نهارنا أبيض مش معقول

واللى أشوفه أصبح عليه وأنا راجع وجايب الفول

العصرية أطلع على سطح البيت شايف كل حتتنا

القنال باين من بعيد ويا الحمام اللى طاير على غيتنا

نلعب كورة ونقسم فرق ونرسم الملعب فى الحتة

عارضة هنا والتانية هناك ويلا بينا والفورة من ستة

قاعدتنا بليل دى حكاية فى وى وكلاسيك وسهارى

طرابيزات رايحة وكراسى جاية ويا صوت المتش العالى

نلعب طاولة وطرنيب وستيميشن أو ناخدها تحدى بلاى ستيشن

والسمسمية تعزف أحلى الألحان على نغمة الفن البرازيلى

والأعلام فى كل مكان لما يلعب الإسماعيلى

وفى مسجد الرحمن أصلى الفجر الدنيا صافية والجو جامد

وفى السكوت سامع القطر داخل محطة الشيخ زايد

الدنيا تجيبنا وتودينا والأيام تجرى بينا

ورمضان يطل بهلاله علينا ننور الحتة ونعلق الزينة

وأغانينا اللى نقولها ونعيد فيها ونزيد وكأننا إتولدنا من جديد

وفرحتنا الحلوة مع ناسنا وإحنا رايحين نصلى العيد

ده الخامسة هى أساسنا وهى اللى فى الدم والوريد

فيها نكتب ألف كتاب وليها نغنى ألف نشيد

كلمات: مصطفى منصور

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق