]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كوني حذائي

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-03-18 ، الوقت: 21:30:05
  • تقييم المقالة:

أنتِ النموذج الذي أكرهه ..
أنتِ النموذج المفروض أن أقتله ..
و لكن ..
في محاولةٍ مني للحفاظ على مبادئي , كم تبعد المقبرة عن هنا ؟
بنفس الحذاء الذي مشيت بهِ واحد و عشرين عاماً .. سأمشي ..
كوني حذائي ؟
حذائي الذي يشعر بي ..
حذائي هذا الكائن المقدسْ ..
كوني حذائي !
الذي يبقى معي على نورِ الشمعةْ ..
لا يتركني عندما تكون معدتي خاوية ..
أنا لستُ وحيداً ..
حتى لو ذهبتِ ..
فـ حذائي معي ..
لا يتركني .. حتى لو نسيتُ أن أصلي ..
الفرق الوحيد بينكِ و بينه ..
أنهُ عملاق .. و أنتِ ضئيله .. ضئيله جداً .. أكادُ لا أراكِ ..
ضئيلة جداً .. لدرجة أني أعتقد أنك حمقاءْ طائشةْ ..
و تدّعين الوجودْ ..
يا حذائي ..
سنستمتعُ معاً ..
أنا و حذائي ..
سويةً ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق