]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرفق بالإنسان

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-18 ، الوقت: 19:17:17
  • تقييم المقالة:

فيما مضى كنا ننادي بالرفق بما حولنا ، كأن يعطف صغيرنا على كبيرنا

كنا نعش لذة الحياة وحلاوتها عندما نقتسمها مع غيرنا ، وكنا نعرف الأمان كما لو لم يجربه

غير الإنسان ، كنا ندرك مفهوم الأمان ، والهدف الذي من أجله يعش الإنسان

لكن اليوم فلا فارق بين الحي والميت ، ولا بين عيش الفيلا والقصور ، وأصحاب القصور

ننا هنا نتحدث للإنسان

فهل وعيت ما أريده من مقول ؟

الرفق بالإنسان ، فهو خليفة الله على الأرض

فهل نسينا هذا المرسال

إننا نعش الأيام كما لوأننا ولدنا لقضيا الموت والحرمان

حتى على شبكة العنكبوت هناك طفيليين ، يسبون ويشتمون ومتعصبون

فلتكن مرسول أمان

فرقًا أيها الإنسان بالحال


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق