]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أرسطو لا يزال حيًا

بواسطة: Huda Mahmoud Mansy  |  بتاريخ: 2014-03-18 ، الوقت: 12:36:52
  • تقييم المقالة:
  مرت مصر بعدة أشكال للحكم ، من الملكية إلى الجمهورية والتحول إلى الديمقراطية ثم الإنتفاضة الشعبية الكبرى التى أدت إلى قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير .   ربما لم نصل إلى معنى الدوله المثالية حتى الآن بسبب ضعف الكيان السياسى ، وطريقه تفكير المواطن المصرى فى حياته اليوميه. وسوف نكشف فيما يلى الستار عن حوارًا هامًا مع أحد جهابزه الفلاسفة الفليسوف العظيم "أرسطو" الذى أدلى بآراء هامة حول مايحدث على المسرح السياسى الآن .       ما هو مفهوم الدولة فى وجهه نظرك ؟ بما أن الإنسان حيوان سياسى لا يستطيع العيش بدون دولة ، فالدولة عند   أرسطو "هى الجماعة الكاملة التى تحقق الكفايه التامة لأعضائها " .        ماذا عن أفضل نظام للحكم ؟ فى رأى أفضل نظام للحكم هو النظام المختلط لأنه ليس كالنظام الملكى الذى لايضمن للفرد العدالة والفضيله أو كالنظام الارستقراطى الذى يوفر لنفسه مصالحه الشخصية من خلال الحكم .    ماذا تقصد بالنظام المختلط ؟ وهل تجده الأفضل لمصر ؟ النظام المختلط هوالذى يجمع بين بعض خواص النظامين الرئاسي والبرلماني مستفيدا من مميزات كلا منهما وأجده الأفضل لمصر لأنه يوزع السلطات بين البرلمان والحكومة والرئيس، وخاصة مع عدم وجود أغلبية مطلقة لأي حزب سياسي ، خاصًا أن قبل الثورة تركزت السلطة في يد شخص واحد هو رئيس الدولة وانغمس النظام في تزوير الانتخابات والاستفتاءات وتزييف الوعي والتلاعب في العملية السياسية .       ما هو الدستور المثالى فى رأيك ؟ (من غير الدستور لا تأتى الدولة) والدستور المثالى هو الذى يؤ مّن للمواطن طريقة الحياة المرغوب بها. فالدستور الجيد هو الذى يؤيد اشتراك الشعب فى السياسة وهذا الدستور لا يطرأ عليه ثورة أبداً .       ما هو تعريف الطاغيه ؟ نظراً للنتائج السيئه التى نتجت من نظام الحكم السابق فقد توضح المعنى الحقيقى للطاغيه ! وهذا الحكم أسوأ أشكال الحكم ، حيث ينفرد الحاكم بالسلطة لا رقيب له ، يحكم فقط للحصول على مصالحه الشخصية وأهدافه الخاصة فهو يتمسك بالحكم بقبضه من حديد .       ما رأيك فى الثورة السورية وبشار الأسد ؟ الطغاة "يدفعون لكى يحمون أنفسهم" َ فتريه الآن يدبر الخطط السريه والعلنيه للقضاء على شعبه وتشريدهم !      وماذا عن الدول الإستعمارية ؟ لابد أن يبدو شيئاً غريباً حقاً للعقل الذى على استعداد للتفكر أن يتوقع الناس فى رجل دلوه أن يبتكر الخطط للسيطره على الدول المجاوره ! لا يخجل الناس من ذلك أو يعترفون فى أنفسهم أن هذا غير عادل أو حتى أخلاقى !     فى اعتقادك ما أسباب الاضطرابات والثورات فى العالم ؟ فى اعتقادى البعض يثور طمعاً فى المساواة والبعض الآخر يثور لأنهم لا ينالون أكثر من غيرهم ،بل قسطاً مساوياً أو أصغر منهم     هل تتوقع حدوث ثورة أخرى فى مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير ؟  ! "لثورات لا ترم إلى صغائر الأمور بل تنشأ عن أمور طفيفة" وفى كل مكان ربما سوف تحدث ثورات وذلك بسبب عدم المساواة أو عدم التناسب فى توزيع السلطات والحقوق . وربما شئ آخر وهو أن الثوريين يثورون على السياسة باستبدال الحكم الراهن كما حدث فى مصر وتونس ويحدث الآن فى سوريا ، أو ربما ثوار لا يريدون تبديل السياسة بل يبغون أن يكونوا هما قوامها !       على الرغم من أن الحوار من نسج الخيال إلا أنى حاولت من خلال آراء الفليسوف "أرسطو" أن نصل إلى مفهوم الدولة المثالية التى نحلم بها . لو عجبك الحوار شير فى الخير وفهم الناس معنى الدوله المثاليه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق