]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سب العلماء وشتمهم 4

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-18 ، الوقت: 11:39:39
  • تقييم المقالة:

 

 

13- إن الأمة لا تحترم ولا تُـقدر إلا من يحترم العلماء والدعاة :

 

 

 

وأنا والله أشهد أن الناس عندنا هنا مثلا في ولاية ميلة حيث أسكن وأعمل , وفي ولاية سكيكدة حيث مسقط رأسي وحيث يسكن أهلي , قلتُ : أنا أشهد أن الناس مثلا في هاتين الولايتين ( على سبيل المثال لا الحصر ) يكرهون ويبغضون ويحتقرون إلى حد كبير الشباب الجاهل الذي لا يفقه في الدين ومن الدين شيئا ولا يتفوق لا في أدب ولا في خلق ولا في اجتهاد في دراسة ولا في أي عمل دنيوي نافع ولا في تميز في حرفة أو اختصاص ولا في أي شأن مهم أو ذي بال من شؤون الدين أو الدنيا , وإنما هو فقط متفوق في أمر واحد وهو سب العلماء وشتمهم .

 

 

 

14- لحوم العلماء مسمومة :

 

 

 

كما هو معلوم بداهة في ديننا . قال الإمام الحافظ ابن عساكر رحمه الله " اعلم يا أخي وفقني الله وإياك لمرضاته ، وجعلنا ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته ، أن لحوم العلماء مسمومة " .

 

وعادة الله في هتك أستار منـتـقصيهم معلومة ، فمن أطلق لسانه في العلماء بالـثـلب ،ابتلاه الله قبل موته بموت القلب , والعياذ بالله تعالى . وقال الشيخ ناصر العمر حفظه الله في كتابه "لحوم العلماء مسمومة "فالنيل من العلماء وإيذاؤهم يُعدُّ إعراضاً أو تقصيراً في تعظيم شعيرة من شعائر الله ، وما أبلغ قول بعض العلماء( أعراض العلماء على حفرة من حفر جهنم) . قالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم  ( قال الله- عز وجل- في الحديث القدسي : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب  "رواه البخاري .

 

 

 

15- لا يسب عالما أو داعية إلا جاهلٌ:

 

 

 

من ينتقد أفكارا أو آراء أو ... للشيخ القرضاوي أو غيره لا يجوز أن أعتبره جاهلا ولا سابا ولا ... وأما من ينـتـقل من انتقاد الأفكار إلى تجريح الشخص واعتباره ضالا منحرفا أو كافرا مرتدا أو ... إنني لا أقبلُ أن أسمي هذا عالما ولا داعية ولا حتى مسلما أو مؤمنا محترمالا يمكن أن يسبَّ عالما أو داعية إنسانٌ متعلمٌ . إن الذي يسبُّ العلماء أيا كانوا أو الدعاة أيا كانوا لا يمكن أن يكون عالما ولا داعية ولا حتى مسلما متعلما ومحترما . إنه جاهلٌ بكل المقاييس . لا يتعصبُ ضد أشخاص العلماء والدعاة ( لا أفكارهم وآرائهم)  إلا جاهلٌ ثم جاهلٌ ثم جاهلٌ . إذن انتقدْ أخي الكريم أفكارَ العالم أو الداعية كما شئت , ولكن لا تُجرِّحْ وإلا  , فإذا بدأتَ في التجريحِ فإنك تصبحُ عندئذ جاهلا ثم جاهلا ثم جاهلا  .

 

 

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق