]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحم ودم

بواسطة: yousra abo hussien  |  بتاريخ: 2014-03-18 ، الوقت: 09:57:01
  • تقييم المقالة:
وإسمح لى أقاطعك لإنى ماليش فى السياسة , مبفهمهاش ولا بحبها ولا هى كمان بتحبنى , وإدى العيش لخبازه!..حتى خبازه كمان بقى بيعك وبطن المصرى ياما داقت و على ما بسمع كدة إنها لسة بتدوق عك!!!..وبالنسبة لى أنا فغنى عن سؤالى عن السياسة ,لأن حالها و على ما أظن لا يسر عدو ولا حبيب!..فقررت أطبق الأية القرأنية (( لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ )) ص........   وإسمح لى أقول لك إنى مش عارفة حتى أنا ليا فى إيه , كل ما ألاقى نفسى فى حاجة ألاقيها مالهاش فيا!..حتى الحب بتاع اليومين دول , طلعت مشبهوش ولا يشبهنى! أصلى لو شبهه "حيشبهنى"!!!..و مختلفة عنه ومعاه , زى ما يكون يا جدع فى بينا عداوة , مع إن إسمه حب!!!.. أنا معرفش أزعل إلا لو زعلتك منى أزعل..ولا أعرف أكره ولو فكرت اكره فمش حكره غير إنى أكره!!!..على فكرة دة مش لك وعجن وخلاص!..كلامى دة بقوله يمكن الاقى فيه الخلاص , يمكن فى حرف ألاقيه أسمعه أحسه , هو أصلا يعنى أيه الخلاص؟!..أنا معرفش غير "عقلك فى راسك تعرف خلاصك" يمكن أنا عقلى مش فى راسى؟!..هيكون فين دة كمان!!!؟.......   وإسمح لى أقول لك إنى طلعت مبعرفش غير أمسك ورقة وقلم وأكتب!..وبارده بكتب وخلاص!..يمكن كلمة منى لما تقرأها تصبرك أو تحيرك , ومش يمكن تغيرك؟!..وأسفة لو كلامى بيجى على الجرح..وأسفة ليه ما يمكن بيداويه!..ولو حتى ما بيداويهوش!..أنا بكتب علشانى , علشان ألاقى نفسى , علشان أوصل للمنتهى , للخلاص أو لمنتهى الخلاص!.......
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق