]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك والقوات المسلحة بين الخيانة ونكرن الجميل بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-03-17 ، الوقت: 19:26:47
  • تقييم المقالة:

 * يسقط مبارك  * تلك الجملة التي كتبت علي دبابات القوات المسلحة كانت البداية الحقيقية لسقوط الوطن وتعرضه لما يتعرض له اليوم ، فرغم خروج البعض إلي الشوارع مستجيبا للتظاهرات إالا أنها ظلت تظاهرات يمكن السيطرة عليها حتي تلك اللحظة التي نزل فيها الجيش وجابت دباباته الشوارع بتلك العبارة التي وبما يحمله الشعب من ثقة في القوات المسلحة كانت بمثابة الرسالة التي تقول لهم نحن معكم لاسقاط هذا الحاكم .

  ولا يمكن أن أكون ضد وقوف الجيش في صف الشعب بأي حال من الأحوال فإذا كان مبارك وطني فهناك غيره ممن لا يمتلكون هذه الصفة ، ولكن ما أنا ضده أن يساهم الجيش في تحقيق مؤامرة علي الوطن يدرك أبعادها جيدا ويدرك أن الدعوة لإسقاط هذا الحاكم بالذت ليست لأنه خائن بل لأنه وطني يتصدي لمؤامرات  الغرب ويجابهها وأكاد أجزم أن القوات المسلحة لو لم تسمح بكتابة تلك العبارات ولو لم تسمح بعد توليها مبني الإذاعة والتليفزيون بتلك التجاوزات ضد الرئيس مبارك ما كنا في هذه الحالة اليوم وما كانت الجماهير لتخرج في الشوارع تطالب بمطالب الخونة والمتآمرين .

    وحدث ما حدث واختار المجلس الأعلي الحل الأسهل والذي يرضي غرور البعض برؤية أنفسهم أبطال استجابوا لنداء الشعب فتخلوا عن الرئيس مبارك وجعلوا خيار رحليه هو الخيار الأسهل لديهم وبدلا من أن يضعوا يدهم في يده للتصدي لمؤامرة دعموها بتلك التصرفات  مما زاد الأمور اشتعالا فما كان من الرئيس مبارك إالا أن يتخلي عن الحكم خوفا علي الوطن الذي ظل يشغل تفكيره حتي وهو يسمع من أفراده الإهانة بعد كل هذه السنوات  في خدمة الوطن فترك إدارة شئون البلاد للمجلس الأعلي للقوات المسلحة .

تعرض الرئيس مبارك بعد ذلك للكثير والكثير من الإهانات فرأينا المنافقين يسارعون بتقديم البلاغات ضده ليمثل مبارك للمحاكمة ويصل الأمر لدخوله مريضا قفص الاتهام في 3 اغسطس ومن بعدها ينقل بطريقة مفاجئة مهينة الي سجن طره كل هذا والمجلس الأعلي لا يحرك ساكنا بل ترك الرجل يواجه كل ذلك بحجة رغبة الشعب والحفاظ علي أمن الوطن .

ورغم أنه لا عذر ولا مبرر من قبل المجلس العسكري لسماحة بتلك الإهانة لرجل يدرك جيدا مقدرا وطنيته إلا إننا قبلنا ببعض المبررات والتي تقول أن سلامة الوطن هي الأولي من كل شئ خاصة وأن الرئيس مبارك تعرض لسيل من الاتهامات والشائعات ربما أثرت علي عقول الكثيرين .

 لكن الآن وبعد أن كشفت الحقائق وأدرك الجميع أن الرئيس مبارك برئ من كل التهم والشائعات وعرف الناس من هو القاتل الحقيقي ومن هو الخائن ومن هو الوطني لا أجد مبررا لاستمرار ظلم الرجل والاصرار علي محو تاريخه كرئيس وكبطل من أبطال اكتوبر العظام .

 فقد قرأنا جمعا الخبر الذي تحدث عن رفع اسم الرئيس مبارك من الكتب التي تناولت تاريخ العسكرية المصرية منذ أقدم العصور وحتي اللحظة ، لقد مر علينا احتفال أكتوبر دون أن يذكر اسم مبارك كقائد من قادتها  رغم أنه القائد الوحيد الذي لازال علي قيد الحياة ورغم أنه كان صاحب الضربة الجوية التي فتحت باب النصر ، لقد شاهدنا وما زلنا نشاهد الكثير من المحللين العسكرين وهم يتحدثون عن الرجل بطريقة لا تقل سفالة ووقاحة عن عن طريقة حديث العملاء والخونة عنه ، لقد رأينا التهليل للجيش وقادته  متناسين الرجل الذي ظل محافظا علي هذا الجيش كل هذه السنوات ومحافظا علي قدرته التي جعلته يتصدر التصنيفات العالمية ، لقد رأينا الاحتفالات التي يحضرها قادة القوات المسلحة ويتم فيها التطاول علي الرجل وانكار حقه .كل هذا دون أن نسمع كلمة حق وانصاف منهم لرجل يعرفون جيدا مقدار وطنيته .

وإذا كنت أتصور أن بعض أفراد الشعب لا يعرفون من هو مبارك مما دفعهم لتصديق الشائعات فأنني لا اتصور أن تكون القوات المسلحة هي الأخري لا تدرك قيمة هذا البطل الذي يشهد تاريخه العسكري أنه من أكفأ القادة العسكريين علي مستوي العالم لا أتصور أن تجهل القوات المسلحة قدر هذا البطل الذي ظل محافظا عليها وعلي الوطن في أمن وأمان لمدة ثلاثين عاما لا أتصور أن  القوات المسلحة تجهل جهود التنمية التي قام بها مبارك علي أرض الوطن ولأنني لا أتصور اتسأءل لماذا تفعل القوات المسلحة هذا مع الرئيس مبارك ؟ !!!

لماذا لم تحاول انصاف رجل تعرف مقدرا وطنيته  ؟ لماذا يتم إهدار ما بذله من جهد  ؟ لصالح من أن تظل الشائعات عن مبارك  في عقول الناس في الوقت  الذي كذبتها الحقائق وأثبتت مدي زيفها  ؟ لصالح من يظل مبارك مدان ومتهم ولم يقدم لمصر سوي الفقر والمرض ؟

إذا ظنت القوات المسلحة أن هذا من قبيل البطوله فهم واهمون فإذا كان مبارك فاسد ا وخائنا فلماذا تركتوه في الحكم كل هذه السنوات ؟ إما أنه ليس كذلك ؟اما انكم  شركاء معه في الخيانة والفساد ؟ 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق