]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

.. " كُلُّ الأماني مُمْكِنَةْ " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2014-03-17 ، الوقت: 01:52:21
  • تقييم المقالة:

 

.. " كُلُّ الأماني مُمْكِنَةْ " ..

................................

مُذْ فرّقتنا عادياتِ الأزْمِنَةْ .. مازلتُ أبْحَثُ في خبايا الأمْكِنَةْ

لا عَنْ حَبيبٍ قدْ توارَى عِشقُهُ.. أوْ عاشِقٍ يَهوى الليالي المُحْزِنَةْ

بلْ عَنْ حَبيبٍ زانَ عِشْقيَ قلْبُهُ .. مِنْ ألفِ قَرْنٍ فوق أرْضٍ مُؤْمِنَةْ

لا يَعْتريهِ الحُزْنُ في حُضْنِ الجَوى .. وبحُضْنِه ، كُلُّ الأمانيَ مُمْكِنَةْ

قد ذاقَ رُوحيَ مِنْ حَلاوةِ حُبِّهِ .. وأذاقني ، مِنْ كُلِّ خَيْرٍ أحْسَنَهْ

وأنا فِداهُ وإنْ تَرَدَّتْ مُهْجَتي .. ثوب الرَّدى ، حتى أُعانِقُ مَسْكَنَهْ

ففؤاديَ الحُرُّ الأبيُّ ، بلا رَدَى .. قد أقسَمَ القسَمَ الذي لن يُحْزِنَهْ

مازلتُ أبْحَثُ رُغْمَ أنّاتِ اللوى .. وأنا يقيني عوْدُهُ ، إنْ أمْكَنَهْ

................................

.. " عمرو المليجي " ..

مصـــــر 16/3/2014
 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق