]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غبار الطفولة

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2014-03-16 ، الوقت: 19:48:40
  • تقييم المقالة:
الطاولة اللزجة مسكونة بالذباب. والكرسي الخشبي حال لونه إلى بياض مغبَر،وشاخت أطرافه وتكسرت. الحديقة الخلفية ارتفعت اعشابها دون عناية،والحشائش باخت وفقدت نضارتها. وانتشرت الأوراق الصفراء بعشوائية في الزوايا. المرجوحة الصغيرة علاها الغبار،وصدئ حديدها.  كل شيء في هذا المكان هرِم كثيراً، لكن ذكريات طفولتي هنا لم تكبر أبداً. ذكرياتي التي تركتها هنا منذ عشرين عاماً تزداد حياة مع كل شجرة كستناء تموت في جانب الحديقة،ومع كل شعرة بيضاء جديدة تسكن لمعان شعري الأسود.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق