]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

كلام ما قبل الزواج .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-03-16 ، الوقت: 12:04:42
  • تقييم المقالة:

 

 

 

                                     كلام ما قبل الزواج

 

من شرفة المقهى المطلّة على البحر بادر آدم حواء قائلاً :

- عزيزتي هل تصدقين أنّي أرى هذا البحر بمدّه وجزره في عينيكِ ؟؟

 أجابت حوّاء :

- بصراحة لا أصدّقك لسبب بسيط .. وهو أنّ عيناي لا تملكان سوى دمعة أو دمعتين قدْ أدرفهما يوماً ما على هذا البحر.

آدم وهو يسحب يده من على يدها :

- أنا فقط استعملتُ التعبير المجازي لأوصل لك رسالة مفادها أنّي أحبّك صدقاً .

حوّاء وهي تنظر إلى البحر :

- الصدق ربّما لا يحتاج إلى أدبيات التعبير المجازي .. فهو أسمى و أرقى منه دلالة ومدلولا .

آدم وهو يحاول أنْ يعيد اليد مرة أخرى على يدها :

- هذا يعني .. أنّكِ لن تعامليني بنفس الأسلوب ؟؟

حواء يغلبها الضحك :

- وهل هذا يضرك أو يضيرك في شيء ؟؟

آدم وهو يعتدل في جلسته :

- الرجل يحتاج من حين إلى آخرإلى مداعبة من نوع خاص .. فترتفع معنوياته .. و ترتقي أحاسيسه وليس لكِ بدّ ٌ أو مناص

إلاّ باستعمال مثل هذه التعابير المجازية .

حوّاء هي الأخرى تعتدل في جلستها :

- طيب .. منذ جلسنا وأنتَ تضع يدك كثيراً فوق يدي بطريقة فيها نزوة .. فهل تسمح لي بأن أداعبك مثلاً : يا عزيزي

أنت كالذئب في الوصول إلى فريستك ؟؟

آدم وقد احمرّتْ أذناه :

- لم تجدي في قاموس الحيوانات إلاّ الذئب ؟؟ ثمّ ما معنى أنْ تشبّهي نفسك بالفريسة ..؟ هل نسيتِ أنّ بيننا مشروع زواج ؟

حوّاء وقد انتهت من شرب الماء :

- ومتى كان مشروع الزّواج تتخلّّله حركات وإيحاءات مفضوحة سابقة لأوانها ؟؟

آدم متلطّفاً :

- طيب هذه يدي في جيبي .. وبدون مصطلح البحر .. وبدون تضاريس الطبيعة كلها ..

وبدون أيّ تعبير مجازي .. سيدتي أنا أعشقك .. صدقيني أنا أعشقك .

حواء بنوع من الذكاء الممزوج بالخجل :

- و أنا أسحب مصطلح الذئب و أعوضه بطائر أأأأ ... أأأأأألهدهد مثلا يعني .

ينفجر الإثنان بالضّحك وهو يقول:

- الحمد لله هذا أفضل بكثير من طائر البلشون .. بل و أروع بكثير من البجع .

 

بقلم : تاج نورالدين

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق