]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ايا سكين ظهري لاتخوني

بواسطة: حيدر صباح  |  بتاريخ: 2011-11-19 ، الوقت: 10:07:40
  • تقييم المقالة:
ايا سكين ظهري لاتخوني

 

ان الرياح  القوية عندماء تنقض على المدن لاتنقض مرة واحدة وانماء تهب بتهافت قليل حتى تكبر وفي هذه الفترة التي تتهافت فيها الرياح ببطء يستطيع الانسان ان يتدارك نفسه وان يهيء المستلزمات التي تقيه من الرياح القاسية كذلك الحال نفسه ينطبق مع العالم البشري والتعامل بين البشرية نفسها أي ان الانسان يجب ان يأخذ الحيطة من الأناس الذين حواليه ويجب ان لا يعطي نفسه بأكملها حتى الى اقرب اصدقائه وفي هذا الوقت بالتحديد فأنه زمن الخيانات الباردة او الخفية فألأنسان الذكي يجب ان يشم رائحة الغدر عن بعد ومن التصرف الاول للمقابل ....لكن التسأل الذي يجب ان يطرح في مثل هذه الضروف هو لماذا الانسان ينكر الجميل الذي يقدم اليه ويقطع اليد الذي تنمد اليه بالحب والوفاء ....التساءل الحقيقي يجب ان يقول ماهو الدافع الذي يجعل هذا الانسان المقصود ان يتصرف بهذا الشكل ....هناك عدة احتمالات ...الاحتمال الاول يرجع الى جهل هذا الانسان وعدم تقييمه للصداقة وعدم احساسه بالنعمة التي كان ينعم بها من صديقه ورفيق دربه .....الاحتمال الثاني هو ان يكون هناك شخصا ساعي للخراب لاشيء يريده وانما هو شخص يعاني من ضعف في الشخصية يدفعه الى الحقد على الالفة في العالم ....اما الاحتمال الاخير ان صداقة هذا الشخص ووفائه كان كاذبا وانه اراد شيء وقد توصل اليه بقناعه الجبان ......فأن كان الاحتمال الاول صحيح  فالجهل لا يعالج الا بالتعليم والثقافة علها تنفع وان الخبرة الحياتية قد تغير من اوضاع الناس الى الاحسن او الى الاسوء وليس هناك خبرة تجلب السوء أي ان الزمن يكشف الاسرار ويبين الماس من الفحم ......والاحتمال الثاني لا اعتقد ان هناك شخص قادر على ايجاد الحل له وان النفوس الضعيفة والمريضة لا يوجد عقارها الشافي وكما يقول المتنبي الا الحماقة اعيت من يداويها فالعزيز الجليل هو الوحيد القادر على تغيير النفوس واصلاح القوم وكما يقول افلاطون ان قمة الادب ان يستحي الانسان من نفسه......اما الاحتمال الثالث فالناس معادن وانه قد يكون هذا الوفاء والحب صحيح ولكن المعدن اخذ يصدئ في مرور الزمن ...فاالاحتمالين الاخيرين يحملان الشخص المقصود بهذا الكلام الذنب كله وان الجريمة التي ارتكبها بحق من احسن اليه بشعة واعذاره التي تنطق قبل شروعه بالكلام باانه هناك من حرضه على ذلك فالعذر هنا اقبح بمئات المرات من الفعل لان الجسم السليم في العقل السليم وان الضمير الحي لاتأخذه الرياح.....اما الاحتمال الاول فنستطيع ان نذفن له الخطأ في مقرة اخطاء الاصدقاء وان المسامح هو اكرم شخص بين خلق الله والكرم من شيمة الشجعان وكما يقول سولون ان اعظم الاسباب لدفع اساءة المسيئ عنك هو ان تنسى اساءته اليك    وان قلب لا يبالي يعيش طويلا كما يقول شكسبير.................


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق