]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شيطنة جماعة الإخوان المسلمين .

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2014-03-15 ، الوقت: 22:09:27
  • تقييم المقالة:

- منذ الإنقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي المنتخب بطريقة شرعية . والإعلام العربي عموما والمصري - الخليجي خصوصا يقوم بشيطنة حركة الإخوان المسلمين .. وبغض النظر عن كوننا مؤيدين او معارضين لحركة الإخوان . فإنه يحق لنا التساؤل عن سر هذه الشيطنة خصوصا إذا علمنا أن حركة الإخوان كانت هي من ملئت فراغ سقوط الإنظمة العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن وبدعم غربي أو على الأقل سكوت عنهم . وهي تحاول (( جماعة الإخوان )) منذ ثلاث سنوات في سوريا لكن البساط سحب منها لصالح الحركات الإسلامية المتشددة مثل داعش والقاعدة .
- الحملة بدأت بتصريحات ضاحي خلفان نائب قائد شرطة دبي . ثم توالت الاحداث عن طريق دعم السعودية والإمارات لإنقلاب السيسي في مصر ضد الإخوان . عن طريق ضخ امولا طائلة في الخزينة المصرية . ثم حدثت الهزة الكبرى بإدراج الحركة الإخوانية ضمن الحركات الإرهابية بكل من مصر والسعودية والإمارات . والغريب في الامر أن جل الدعم المالي والسياسي كان يأتي للحركة من دول الخليج خصوصا السعودية والكويت وقطر . عن طريق تمويل الحركات الدعوية والتنظيمات الجهادية في أفغانستان و البوسنة والهرسك .وبعض الدول العربية كالجزائر في التسعينات وسوريا والصومال والعراق في الوقت الحالي.
- إذا ربطنا الاحداث بعضها ببعض وتتبعناها من بدايتها فلن نجد امريكا وربيبتها إسرائيل ببعيدة عن هذه الأحداث. ليس لأن حركة الإخوان حركة معادية للغرب . ولكن لان كل من دول الخليج قاطبة و حركة الإخوان و الحركات الجهادية المتشددة كالقاعدة وداعش والمال السياسي لدول الخليج كلها أدوات إستراتيجية للاعب السياسي والإستراتيجي الامريكي يحركها كيف يشاء ومتى يشاء وأين يشاء .خدمة لمصالحه ومصالح إسرائيل .
- سبحان الله تظل أيات الله تترى لتبين لنا ماذهب إليه خليفتنا الفاروق بقوله . ولن يصلح أخر هذه الامة إلا بما صلح به اولها ..
أما ما يصنعه الغرب ويزينه لنا من ديمقراطية وأحزاب و تنمية مستدامة وتحرر وليبرالية فهي أدوات لم تخلق لنا ولم نخلق لها.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق