]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجتمع مدني

بواسطة: Mhmd Abd Elkreem  |  بتاريخ: 2014-03-15 ، الوقت: 16:07:32
  • تقييم المقالة:

فيه حاجتين ... الحاجة الأولى إن التيارات المدنية المفروض يبقى معندهاش أدنى مشكلة في المشاركة في إنتخابات البرلمان و الرئاسة الجاية وتأييد مرشح مدني ديموقراطي بينتمي لمعسكر الثورة و مش مجرد التأييد المفروض تنزل تدعمه في محيط الأوساط الشعبية و ده في حد ذاته كفيل بنشر ثقافة التعددية و نبذ فكرة التوجيه اللي بيفرضه الإعلام و الصحافة بأوامر لجان العلاقات العامة الشرطية و الشئون المعنوية العسكرية .. و بجانب موضوع ثقافة التعددية فالإنتخابات البرلمانية مناسبة كويسة لربط الشارع بالحزب و ممكن بأقل التفاصيل تضمن عدد كبير من القواعد الإنتخابية معاك في الحزب لو إنتا وعدت واحد مثلاً بضمه للحزب و إن رأيه له أهمية و تأثير أو قريتله برنامج الحزب و حاولت تضرب من تحت لتحت في أساطير السلطة و تبينله الفوارق بين توجهات الحزب و سياسات السلطة يعني من الاخر بتخلق قواعد للحزب مؤيدة ليه في السراء و الضراء في المعارك الإصلاحية و الثورية .. و المفروض برضه إن القوى المدنية معندهاش مشكلة في المشاركة في رفض الدستور اللي فات وإنها فرصة لبناء قواعد حزبية ... ده غير إننا بقينا بنلعب على هوامش ضعيفة جداً و خياراتنا بقت محدودة و محصورة أوي ,,,

لكن لو هنتكلم في اللي فات فكان فيه مشكلة متعلقة بألية المشاركة. و أي مخالفة في أليه المشاركة لازم يترتب عليها مشكلة في المشاركة نفسها.. يعني أنا إزاي أشارك في الإستفتاء من غير مقول رأيي و أطلع بيان و أحاول أقنع الناس بيه ... ولما نزل طلبة و كوادر مصر القوية سواءاً بملصقات رفض الدستور أو غيرها الأمن واجههم بالإعتقال و الحبس و النيابة حققت معاهم و المحكمة رزعتهم 3 سنين و دي في حد ذاتها نقض كامل لموضوع إن اللي إتعمل ده إستفتاء ... مش هنتكلم عن توجيهات مؤسسات الدولة و إني أبقى داخل الحي أو المحافظة أو حتى لجنة الإستفتاء فلاقي بنرات نعم للدستور في وشي ..

الحاجة التانية إن حتى و إحنا بنقول يا هادي في موضوع الإنتخابات الرئاسية يطلع من رئاسة الجمهورية قانون إنتخابات مخالف للدستور اللي تمت الموافقة عليه بنسبة 98 % فيما يتعلق بموضوع تحصين اللجنة العليا للانتخابات و قرارتها الإدارية ... و دي يمكن مخالفة لمادة دستورية يمكن تم الاتفاق عليها سواءا من لجنة الخمسين أو من غيرهم فإن تحصين القرارات الإدارية من الطعن غير جائز أصلاً حتى لو كان القرار الإداري ده صادر منين ... فدي أول مخالفة نلاقيها و إحنا لسة مدخلناش في المعمعة الحقيقية ...

فيارب بشارة من عندك أو أي حاجة تعرف الواحد اللي ممشيين البلد دي هيموتوا إمتى ..

 

 

////////////////

عشان نتكلم عن موضوع البرادعي و مدى صحة قراره في تقديم إستقالته من منصبه بعد 30 6 فلازم نتطرق لعدة مواضيع تانية الأول .. زي ماهية النظام الحالي و تركيبته و مدى إيمانه بالديموقراطية و الحريات و مدى قدرة البرادعي على العمل معاه و هل كان مصيب من الأول في قبول المنصب ولا لا و مدى إمكانية إصلاح النظام الحالي برلمانياً أو بجناح ديموقراطي من داخل الحكومة أو من خارجها ...

ففيه بعض البديهيات اللي ممكن نحطها قدامنا بشكل مبدئي .... إن المعارضة وقت مرسي كانت صنفين أو نوعين ... معارضة ثورية أو بقايا القوى المدنية اللي شاركت في 25 يناير و بعدين تلقت اللكمات اللي انهكتها سواءا من العسكر او الاسلام السياسي في الفترة الانتقالية .. و الصنف التاني معارضة مكونة من بقايا نظام مبارك اللي تم تجاهلهم وقت تحالفات مكتب الإرشاد مع مؤسسات و رموز و أركان دولة مبارك ؛ أو بمعنى آخر اللي ملهمش عازة عند مكتب الإرشاد .....

المعارضة المدنية مقدرتش تنظم صفوفها بحيث يكون ليها أرضية في الشارع و مقدرتش تقدم نفسها كبديل كالعادة ... المعارضة المكونة من رموز مبارك و رجاله و دول معظمهم رجال أعمال و إعلام و صحفيين و عندهم مزية الإعلام الخاص و الصحافة و التواصل مع الكنبوية ... فلما نزل الإتنين في 30 6 كانت شوكة الشق التاني أقوى من النوع الأول .. و الشق التاني ده اللي طالب مؤسسات الدولة بتصدر المشهد و إزاحة الإخوان المسلمين و اجنحتهم في السلطة و إنتزاع القوى المدنية من الأساس و حصل و 30 6 مقدمتش بديل جديد...

فالشاهد إن مفيش في الدولة حالياً إلى بديلين لا ثالث لهما ... إما جماعة كهنة مكتب الإرشاد و بتوع الدولة الدينية و تورا بورا و أسد الأمة  .. أو الدولتية و بقايا الدولة القديمة اللي هيا بلاعة فساد حكومي طافحة ... و الإتنين بيبدلوا مع بعض بحيث لو وقع حد فيهم التاني بيطلع ... ليه محمد البرادعي يشارك في الحكومة دي أصلاً .. و ليه حازم الببلاوي و زياد بهاء الدين و مصطفى حجازي و عصام حجي بنفس المنطق يشاركوا فيها .. أعتقد إن المشاركة في محاولة إصلاح دولة عبارة بلاعة فساد طافحة مشاركة فاشلة نسبياً ... أنا إزاي هقدر مثلا أحقق في واقعة فساد مالي في شركة الكهرباء القابضة و أنا عارف إن أعضاء مجلس الإدارة اللي هما مجموعة من المسئولين الحكوميين و الظباط المتقاعدين هما المتورطين في واقعة الفساد و مظبطين نفسهم ضد أي مسائلة رقابية أو قانونية تقليدية ............... فكان من الأحسن بناء بديل تالت ببرنامج سياسي بينظم موضوع إنك إزاي تقدر تبني قاعدة شعبية قوية و إزاي تقدر بقوة و تنظيم القاعدة الشعبية دي تواجه الدولة القديمة و تبني دولة جديدة و تهدم أركان القديمة بشبكة مصالحها ... عموما كويس جداً ( بالنسبة لي ) إن البوب أدرك خطأ قراره و حسبته و إستقال .. قبل ما كان ياخدله بلاغين للنائب الخصوصي بتهمة خيانة الامانة او التخابر

 

//////////

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق