]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بسمة صافية

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-03-14 ، الوقت: 23:49:51
  • تقييم المقالة:

الابتسامة فعل جميل و لكن أن كانت بريئة ،فابتسامة الخبث دنيئة، انا شخصيا لا أسامح عليها إلا بشق الأنفس ،فرق كبير بين من يبتسم في وجهك محبة و رضى و بين من يبتسم فقط لمصلحة ،فقد كانت و لا تزال الابتسامة دوما تاجا مرسوما على شفاه المؤمنين و لكنها آيلة إلى التغير فقد اصبح الابتسام جالبا للمصالح ،جالبا لرفقة السوء ،بل و جالبا للمصائب ،أفي البسمة ايظا تشويه ،فيها نعم فقديما كنا نبتسم لأجل ادخال السرور و للتعارف بيننا و فتح مجالات الصداقة النقية الطاهرة و لكن العكس يحدث اليوم فلقد فتحت الابتسامة اليوم ابواب العلاقات غير الصادقة ،لذلك أرجوكم ارجعوا للبسمة معناها الأصلي و ادفنوا المزيف بين طيات الحديث ،و الكلان لا تلصقوا بالبسمة عناوينا لم تجلبها و لم تكت يوما معنى لها ،ابتسموا فقط لاجل الابتسام و لاضفاء السرور على القلوب 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق