]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خيلاء ألانثى

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2014-03-14 ، الوقت: 17:27:11
  • تقييم المقالة:



تميزي عن سواك
أنجديني من هذيان ألضجر
لا تكوني ألالهام
ولا شمسا ً ولا القمر
تعالي إِروي لي ما كان
وكيف كانت معك جورات ألقدر
العابرة منها والعاصفه
وكل ما حجب عنك الاصائل والسحر
دعيني بين رواية وألتي تليها
أواسيك بالقبل رشات مطر
وإن أغراني نعومة ألخدِ تماديت
بدل دموع ألاسى
شهد ألرضاب من شفتيك ينهمر
نشوه في أرجائك تسري
تنسيني ألصلب وذبحي
وما ترك الرعب في من أثر
لا تحدثي ألليالي عما بدر منك من مآثر
ولا تتغني بما مني بدر
شرق ألسبايا والثكالى

باهرفي أفتراس ألبلاسم
زعاف ألسموم في تلافيف ألرأس تنتصر
جانبي ألصمت وكممي أفواه ألجراح
أياها تشكر شفائها
أخاف عليها مع الروح تَقتل وتحتضر
خيلاء ألانثى
تغريد طائر مالينوا
أياها زهوا عن لقاءنا تنشر الخبر

طارق بابان
14 / 3 /
2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق