]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عرس الفنانات العراقيات على قاعات الفنون التشكيلية احتفالا بيوم المرأة العراقية......

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2014-03-14 ، الوقت: 16:39:14
  • تقييم المقالة:
    في جو ربيعي بهيج سادته الفرحة والابتسامة على محيا حشد كبير من الحضور ، احتفلت دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة العراقية بيوم المرأة العالمي والمعرض الفني السنوي الشامل لأكثر من سبعين فنانة برعاية وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي ، تنوعت أعمال المشاركات مابين رسم وخزف ونحت، وحمل عنوان( كل الألوان والربيع انتِ) وذلك على قاعات دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة. احتفالية الوزارة، شملت القاء كلمات بالمناسبة وقصائد شعرية لكل من الشاعر سلام الركابي ومحمد السيد جاسم ومحمود النمر ، وعزف منفرد على آلتي العود والكمان، وقدمت فرقة نجاح عبد الغفور اغاني من التراث العراقي الاصيل أطربت الجمهور الذي تفاعل معها . وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي قال خلال افتتاحه المعرض:" انا سعيد اليوم لاني اقف بهذا الاحتفال البهي المشرق بعيد المرأة العالمي، ولست هنا لاقول عن اهمية دور المرأة في المجتمع، لكني اتحدث عن واقعها الحياتي فكل القوانين والتشريعات هيأت مساحة مهمة للمرأة في كل المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والمرأة العراقية هي الانموذج الامثل بين كل النساء. واضاف:" اللوحات التي عرضت اليوم وماتضمنته من الوان ومواضيع يعكس الروح الزاهية للمرأة العراقية، هذه الروحية والاشراقة الجميلة التي تجعلنا نعلم ان المرأة العراقية رغم الظروف تنبض بالابداع والحياة والامل. وأكد جمال العتابي مدير عام دائرة الفنون:"المعرض يمتاز بخصوصية مميزة وهي ان المرأة العراقية تؤكد جدارتها اليوم في قيادة المجتمع وان تكون مشاركة وفاعلة ومؤثرة، دهشت للكثير من الاعمال فيها لون وحركة وعمق فني . واضاف:" المرأة العراقية دائما منبع للجمال وسر الحياة الذي لاينقطع هناك تجارب مهمة وتستحق التقدير وحمل المعرض مستويات مختلفة ومتباينة وجميعها محاولات لتقديم شيء مميز علينا رعايتها والاهتمام بها ووصف العتابي اعمال المشاركات النحتية بأنها الافضل من اعمال الرسم وحازت على اعجاب الجمهور . الفنانة زينب الركابي احدى المشاركات في المعرض الشامل قالت:" اخذت المرأة حقها في الحياة وبدأت تشارك اكثر في المعارض الفنية وتحظى بالجوائز والتكريمات وهي تستحقه لانها الافضل بين كل نساء العالم. واضافت:" المرأة نجحت ان تظهر ابداعها رغم الظروف الصعبة التي يعيشها البلد. وعن طبيعة عملها قالت:" شاركت بعمل يمثل امرأة محطمة، بسبب مشاكلها الصعبة لكن العمل الفني من الخارج يوحي بالجمال وهذه هي المرأة العراقية تخبأ احزانها وتعكس جمالها فقط للاخرين. وعلت الابتسامة المشوبة بالخجل على محيا الفنانة الشابة الموهوبة فاطمة علي خلف ،21 عاماً وهي تقف امام لوحتها وعند سؤالها عن طبيعة المشاركة، اجابت والدتها التي تقف قربها لتقول:" ابنتي بكماء لكنها تعشق الرسم وتحبه منذ الصغر وسبق ان شاركت بمعارض عدة وحصلت على جوائز تقديرية، واشاد بأعمالها كل من شاهدوا اعمالها. وفي ختام الاحتفالية، منحت المشاركات شهادات تقديرية لاعمالهن، مع تمنيات بتواصل مواسم الجمال والابداع العراقي المميز. شعبة الاعلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق