]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الكثير من المتاعب

بواسطة: اسلام راضي  |  بتاريخ: 2014-03-14 ، الوقت: 13:14:42
  • تقييم المقالة:

في بلادنا العزيزة..ما اكثر هؤلاء الذين يهرعون هنا وهناك بحثا عن فرص للعمل (وإن كنت ﻻ انُكر ان هناك بعضا من الكُسالي) لكن هناك كثيرين يهرعون يبحثون ليس فقط اولئك العاطلون بل وحتي من هم قيدُ أعمال..لعل البحث عن اﻻفضل ليس عيبا والبحث نفسه بالطبع هكذا لكني حقا اشُفق علي الجميع جراء ذلك فهل نحن ضحايا ام جُناه!!؟..حتي ان العمر تقريبا يمر ما بين البحث ومحاولة اﻻستقرار فيما بعد البحث..فلماذا الجميع مضطرون الي الذهاب هنا وهناك حاملين اوراقآ ومستندات لعلها تعتمدهم لدي تلك المصالح والهيئات والمؤسسات (تلك التي اصبحت تُجيد استغلال الباحثين عن عمل) ولعل هؤلاء مُجبرين ع ذلك او هم يروا انهم مُجبرين والسلام--حقا تنتابني الشفقة ع هؤلاء وعلي نفسي قبل الجميع ..وإن كنت ﻻ انُكر ان هناك قطاعآ كبيرآ منًا ﻻ يملك المؤهلات التي ستدفع تلك المؤسسات لإعتماده موظفآ لديها بالإضافة لوجود إجحاف لديتلك المؤسسات ايضا من جهة اخري في شروطها لدي إختيارها لموظفيها ناهيك عن التلاعب والوسطات ف بعض القطاعات(وإن كنت اري ان ذلك قليل وغير مُضر بنسبة كبيرة ع عكس ما يري بعضنا)-ف النهايه اصبحت ضغوط عائقآ كبيرآ امام محاولة اﻻستمتاع بالحياة لدي كثيرين...وللحديث بقية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق