]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رنين الكلمات

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2014-03-14 ، الوقت: 08:13:08
  • تقييم المقالة:

رنين الكلمات لست أحلم عندما أقول أنني أرتاح عندما أكتب ، أو أن الكلمات تناولني مرادي فأنال قسطًا

وافرًا من الراحة النفسية ، وراحة البال ، التي أعتبرها نهائية بعدما تتسرب الكلمات إلى قلبي ، بالنسبة لي

الكتابة تطيب جرحي وأنام وأنا مرتاح ، وأجتمع لغيري ، وأتحدث إلى غيري براحة ، ربما هو إحساس

عند الكثير من الناس ، وهو المراد للكثير لكن بالنسبة لي هذا واقعٌ ، لا يمكننا إخفاء سر الكلمات بداخلي

حتى في وحدتي الكلمات هي صديقتي :

الكلمة تترك رنينها بالقلب ، وتهز القلب المهزوم ، وتناوله الطاقة والحزم

والكتابة على الورق كما لو أنك تسرد لصديقك ماحدث معك ، وهي تشاركك كل فعلك

لقد مارست الشعوب فن الكتابة منذ الأزل ، حتى نجدهم قد كتبوا على الحجر وعلى الخشب ، لكننا نحن

اليوم نكتب على القلوب عن طريق كتابة لكلمات شعر ونثر تطربنا وتطرينا

إنها كلمات شفاء القلوب ، ورفع للمعنويات ، فهل بعد هذا لا نؤمن بأهمية ودور الكتابة والقلم والحرف على القلوب

ولا نكون من الأوفياء لكل أنواع الكتابة بمختلف أصنافها وإنتماءتها ؟؟,


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق