]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفهوم المسلم

بواسطة: عبد السلام حمود غالب الانسي  |  بتاريخ: 2014-03-13 ، الوقت: 20:31:44
  • تقييم المقالة:

 

المسلم ومفهومه في اللغة والاصطلاح .

الباحث عبد السلام حمود غالب 

الهند عليكره 

مفهوم المسلم لغة : مأخوذ من سلم، وهي السلام والسلامة: البراءة، وتسلم منه تبرأ، وقال ابن الأعرابي، السلامة العافية، والسلام التحية.

ما ذكره  ابن منظور في لسان العرب حول معنى المسلم( [1])

والسَّلامُ: السَّلامةُ. والسَّلامُ: اللَّه عَزَّ وَجَلَّ، اسْمٌ مِنْ أَسمائه لسَلامته مِنَ النَّقْصِ وَالْعَيْبِ وَالْفَنَاءِ، حَكَاهُ ابْنُ قُتَيْبَةَ، وَقِيلَ: مَعْنَاهُ أَنه سَلِمَ مِمَّا يَلْحَق الْغَيْرَ مِنْ آفَاتِ الغِيَر وَالْفَنَاءِ، وأَنه الْبَاقِي الدَّائِمُ الَّذِي تَفْنى الْخَلْقُ وَلَا يَفْنى، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

ما ذكر في القاموس الفقهي  ([2])

المسلم: المستسلم.  وهو من دان بالإسلام. و عند الحنفية: المستسلم للحق ، إذ العبرة عند الأحناف الخضوع للحق والاستسلام له وكل ما جاء به الإسلام حق .

- عند الجعفرية: من صلى إلى القبلة، فكل مسلم منضبط بأداء أركان الإسلام وعلى رئسها الصلاة متجه إلى القبلة وهي مكة المكرمة فهو المسلم حسب قول الجعفرية .

 وذكر صاحب المعجم المعاصر  ([3] )

أسلم الشَّخصُ: دخل في دين الإسلام وأصبح مسلمًا (فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا) (سورة أل عمران الآية 20 )،  وقيل أخلص الدِّين لله وانقاد وخضع له حيث يقول تعالى : (وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ)(سورة غافر الآية 66).

مما سبق من التعريفات اللغوية للإسلام نرى أنها  تدور حول الأتي :

  - الانقياد ،الاستسلام ، وكذلك  المسالمة والخضوع  ،ويطلق على من دخل في الإسلام ودان به  .

مفهوم المسلم اصطلاحا :

 هو المعتقد بالإسلام، قولا وعملا ،و المسلمون هم المنقادون لتعليم الدين الإسلامي الحنيف  الناطقين بالشهادتين  المنقادين لتعاليمه قولا وعملا  ، وكما وضح الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل (فقال: يا رسول الله، حدثني ما الإسلام؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الإسلام أن تسلم وجهك لله، وتشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله " قال: فإذا فعلت ذلك فقد أسلمت.....) ( [4]) و المسلمون هم المتبعون لرسل الله الكرام  ، وهم الذين غرست في نفوسهم شريعة الإسلام عقيدة، ونظام حياة،     والمسلمون قد ينتمون إلى دار الإسلام أو غير دار الإسلام حيث منا ط الحكم هو اعتناق الإسلام بغض النظر عن الإقامة والسكن .

فالمسلمون الذين ينتمون إلى دار الإسلام هم الذين اتخذوا دار الإسلام وطنهم الذي ينتسبون إليه ويقيمون فيه إقامة دائمة ،مع الالتزام بضوابط ذلك من إقامة الدين والتمسك به . 

ووردة أحاديث تبين بعض صفات المسلم منها :

 -حديث جابر، فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:  المسلم من سلم المسلمون   من لسانه ويده،   ([5])

  وحديث  أنس بن مالك قال([6]): (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، فإذا شهدوا واستقبلوا قبلتنا، وأكلوا ذبيحتنا، وصلوا صلاتنا، فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها لهم ما للمسلمين، وعليهم ما عليهم  )

1)لسان العرب لابن منظور ج12ص290 .

2) القاموس الفقهي ج1ص183 .

[3])معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عبد الحميد الناشر: عالم الكتب الطبعة: الأولى، 1429 هـ - 2008 م ج2ص1099 .

[4])رواه احمد في المسند ج5ص94 حديث رقم 2924 وعلق عليه الارنؤوط بقوله حديث حسن، وإسناده كسابقه.،وقد أورد هـ ابن كثير في "تفسيره" 6/357 وقال: حديث غريب، ولم يخرجوه، يعني أصحاب الكتب الستة.

[5])صحيح مسلم ج1ص65 حديث رقم 41 .

[6])مسند احمد ج20ص349 حديث رقم 13056 وعلق عليه الارنؤوط بقوله إسناده صحيح، رجاله ثقات رجال الشيخين غير علي بن إسحاق -وهو السلمي مولاهم المروزي- فمن رجال الترمذي، وهو ثقة. عبد الله: هو ابن المبارك. وسيتكرر الحديث برقم (13348) مقرونا فيه بعلي بن إسحاق الحسن بن يحيى،وهو في "مسند ابن المبارك" (240) ، ومن طريقه أخرجه ابن أبي شيبة 12/380، والبخاري (392) ، وأبو داود (2641) ، والترمذي (2608) ، والنسائي 7/76 و8/109.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق