]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع /الكاهن الشيعي والبحث عن العورات

بواسطة: روح العقل  |  بتاريخ: 2014-03-13 ، الوقت: 20:15:25
  • تقييم المقالة:

التاريخ ليس علم دقيق كالرياضيات وانما يقع في مجال العلوم الانسانية ولهذا التاريخ يخضع للتاويل الذاتي اكثر من الدراسة الموضوعية ، نعم كل قوة مسيطرة تحاول ان تكتب التاريخ كما تريد وعلى حسب اهوائها

فالتاريخ الاسلامي خضع للقراءة المشوة او لنقل القراءة الذاتية التي جعلته عبارة عن ارخبيلات غير متناسقة وغير منسجمة

وبما ان التاريخ لا يخضع للحساب او للاحصاء ولكن يمكن على الاقل معرفه خطوطه العامة اي خط مسار الاحداث

بالنسبة للمؤمن لا يجب ان ينجر وراء التفاصيل او الحيثيات الدقيقة فنحن في القرن الواحد والعشرون لا يمكن مثلا معرفة ما جرى في 11 سبتمبر او ما يحدث في سوريا او ما حدث في الجزائر او مصر

اذن التاريخ يجب ان يبقى عاما في معرفتنا به الا ما ورد عن طريق التواتر والشهرة

وحسبنا كتاب الله في معرفة العقائد والمسلمات

والسؤال الاخطر : لماذا يتجه الشيعي الى المتشابه من القران والتاريخ

لماذا يتجه الكاهن الشيعي الى عورات الرجال والى محاولة معرفة همس الرجال في خلواتهم

هل يمكن تدشين عقيدة دينية على اسس ظنية خيالية

ايمكن ان تتدين بدين تقوم عقائده على البحث على عورات الرجال وان تعتقد ان اللعن يدخل الجنة وفيه ثواب عظيم

ايمكن ان اصف نفسي بالرجولة وانا ابحث في التاريخ عن عورة او هفوة ثم اقدمها للناس على انها الدين الحق

من جهة اخرى اليس الدين هو عالم من الحقائق الثابتة الجميلة التي تجعلني استكين

اما الدين الشيعي فهو افكار حول ما رووه الشيوخ المؤسسين الاوائل من فلتات لعظماء او من تشابهات

الشيعي يذكرنا بسؤال اليهود عن لون البقرة التي في القران ....اراد اليهود من موسى ان يذبح لهم بقرة ...كانت اسئلتهم من نوع اعجازي او تماطلي او تسويفي...يعيد اذن الكاهن الشيعي نفس اليات سؤال اليهود...البحث عن تعجيز ، يبحث عن شبهات

ذلك ان اليهودي سال الله عن اي شئ بطريقة فيها مكابرة

ونفس الاليه نجد في الكنيسة الشيعية البحث عن توترات ، تشابهات ، ازمات ، عورات

من خلالها يتدين الشيعي

من خلالها يمكن ان يبكي على ظلاميته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق