]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الذي يده في الماء ليس كالذي يده في النار

بواسطة: AhMad Abo Obeed  |  بتاريخ: 2014-03-13 ، الوقت: 14:12:54
  • تقييم المقالة:

نتذكر جيداً بأنّه بعدما وقع ياسر عرفات إتفاق أوسلو المشئوم , تم الإتفاق على إجراء إنتخابات تشريعية عام 1996 والذي فازت بها حركة فتح برئاسة ياسر عرفات وأصدرت حركة المقاومة الإسلامية حماس بياناً تقولُ فيه أنَ كل من يدخل هذه الإنتخابات هو مُرتد وخائن للقضية ! .. وفي ذلك الوقت زادت العمليات الإستشهادية من قبل حركة حماس في العمق الإسرائيلي وكان ياسر عرفات يضطر بأن يستنكر ويدين تلك العمليات وكان يصفها بالإرهابية وكانت المخابرات الفلسطينية وجهاز الأمن الوقائي وكل الأجهزة تلاحق حركات المقاومة وتعتقلعم وتصفهم بالإرهابيين ! .. ليس لأن العمليات إرهابية فعلاً ولا لأن منفذيها إرهابيين ولكن ياسر عرفات هو المسؤول الأول والوحيد عن تلك العمليات لأنه رئيس كُل من يقول أنا فلسطيني !

في عام 2006 أُجريت إنتخابات تشريعية وفازت بها حركة المُقاومة الإسلامية حماس ! ..
ونسيت كُل ما قالته وتَخلَت عن مبادئها وعن قيم المقاومة وأرادت أن تُلقي بنفسها إلي التهلُكة ! ..
وإنحصَّرت في أبشع زوايا السياسة , حيثُ أصبَحت تفعَل كما سلطة ياسر عرفات وأكثَّر بكثر من ذلك .. 
تُسمي نفسها بحركة المقاومة الإسلامية , وهي الآن تُلاحقْ وتَعتَقِل المقاومين ومُطلقينْ الصواريخ على إسرائيل وهذا أمرٌ طبيعي لأنَّ حماس هي المسؤولة عن قطاع غزة !

لذلك إستنتَجت حركة حماس بأنَّ يآسر عرفات كان معُ حق فِي ما كانَ يقوله من إستنكار وإدانة للعمليات الإستشهادية , وهذا ليسَ مُبرراً له أو لحماس !
نحنُ نُريد قيآدة مُقاومة بعيدة كُل البُعد عن السياسة ..

أحمَد أبو عبيد 
غزة- فلسطين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق