]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شقيقة روحي

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-03-12 ، الوقت: 23:22:49
  • تقييم المقالة:

حتى لو كان أمامي مئات الأولاد و البنات كنت لأعرف ولدي فهو فلذة كبدي ،كلمات هزتني من أم فقدت ابنها ،قالت أنها لم تره منذ مدة بعيدة و لكنها تحس بوجوده في هذه الدنيا و لو فقط تراه كانت لتعرفه فهي تحس به ،سبحان الله على علاقة الأمومة الفياضة التي تشع حنانا من قلوب الأمهات ،أمهات قضوا عمرهم كله ليحرسوا اولادهم ،يحسون بهم في الأوقات العصيبة و الجيدة ،عاطفة الأمومة تسري في عروق الأمهات فهي رفيقة الدم و حليفة الشرايين ،حتى و ان اخفت الأم ذلك لسنوات عديدة ستفضحك عيونك يا أماه ،يالها من عاطفة قوية تكسر قيود التعب و الزمان ،بالله عليكم ارءيتم يوما أما  قد انهكها التعب فتسمع ابنها يبكي و لا تقوم ،إنها القوة التي تستمدها من قلبها الكبير و الحنون ،عاطفة لا تملكها سوى الأم ،فانتبهوا لهن في الكبر يا أولاد فالأم كنز و أي الكنوز هي ،هي خير كله في الحياة و الممات و لا تنسوا ............الجنة تحت أقدام الأمهات  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق