]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اصابعى

بواسطة: مريم كرم  |  بتاريخ: 2014-03-12 ، الوقت: 19:02:06
  • تقييم المقالة:

ايا عمرا مات لم يولد

كانك شمعة ذابت 

قبل ان توقد

قبل الرحيل كم طلبتك 

راجيا ان تنتظر 

كم تمنيت 

حنان نظرة منك 

او حتى دون ان تنظر 

قبل ان ينضج هواك 

سدل الستار 

قبل ان ادنو اعتابك 

جاء قرارك بالفرار 

لست اعلم 

ان كنت هجرى راغبا 

ام ان حالك حال قلبى 

امام قدرك عاجز

استحلفك بقدر وجعى 

ان تعود 

هل صمت اذناك عن مناجاتى 

احقا لا تبغى الرجوع 

هشم الفراق اصابعى 

لم اعد قادرا على العزف بالمزمار 

لكن حبيبى 

ان كنت عن رحيلك راضيا 

فابقى هناك 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق